شعر

درنــة

سأمتْ وحدتها

و ضجرَها

غادرتْ بحرَها

و جُزرَها

غفت على جبل ٍ

تراقص طيبا ً

بكل حلاها

و دُررِها

قيل : قمرٌ

نزل من هذي السماوات

أسرته حوريةْ

و أسرها

قيل : الجمال

نادى في ملكوت الله

سبحان الذي صورها

هذه المعجونة

من ضياء الليل

و دوي البحر ِ مُعطِرُها

حبيبة ُ شلالٍ هادر

يتماوج على

ضفائرِها

قيل: درنة

قلت: أيهٍ درنة

بأي لون أذكرها ؟

بلون الحب

بلون السحر

ترنو لعين ناظِرِها

حباها الله كل طِيبٍ

و بضياء الطُهرِ نورها .

4-12-2007

مقالات ذات علاقة

مقبرة الكلاب

سعود سالم

ضع السكر

رحاب شنيب

على قيد الحلم

عبدالباسط أبوبكر

اترك تعليق