شعر

دخان متماهي

من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي
من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي

متماهي أردد نشيد العزلة
فوق رمل،
أحلحل الوقت
ثمة أجراس تجذبني
وكنت اللحن الوحيد
ولأكثر من فرسخ
أمتد كأن الوقت لي
متمعنا في الوصول
وأدرك أن سهام الطيش بالغة
كصيد الوعول
التي قارعة العواء
وهي تترامى على أصداءه
الدخان الممتد رأسا دليل
فمن يستل المراكب من ظهر البحر
ويظفر بصارية ليرى
ويشاغل الريح حتى يعود …

كما أرى
هذه جثث نافقة
جاءت للحوار مرغمة
بلحن جنائزي
تزفه جوقة نحاسية تلهث
فمن دعى هذا البحر
والريح تجوس
رغم ظلمة المكان
وهشاشة الوقت
كنت في مقدمة الحدث
أتجلى بنصاعتي
بإجلاء الصمت
تعبر الخيل بمخيلتي
فارغة من حديد
تخب تنشر ريشها الصاخب
على رصيف الحديث
يصخب الرصيف
على مدى ظل
يلوح حارس الزرع
كما أرى هذي النوتات النافقة
على دفتر الرقص
تتباهى ببخورها في المجامر العتيقة
كما أرى ..
كما ترى …
كما نرى …!
في غفلة الريح
تصمت الاجراس
وتصمت النواقيس
في أعناق الجثث النافقة!

مقالات ذات علاقة

بلاد تذوب كقطعة سكر

عاشور الطويبي

قـلـب أمـــي

خالد المغربي

الحُفـاة

زكريا العنقودي

اترك تعليق