طيوب البراح

دائرة الأرق


إلى كل حبة عرق تندى من جبين أخوتي الطلبة

 

عزالنصر عاشور أبزيو

أرق..أرق

يرقص القلم

على شفاهي الثكلى

مبلسم على الورق

قلبي أحترق

يناجى أشطان ظلي

الساكن فوق سفوح

الذكريات

كي يفيض قطرات ماء

تخبو الحريق

وثورة العرق

ومع الفصول

ينبت نردا

يبسم طيفا

بوميض الأمل

ينعش الغريق

فيهرب الغسق

اة من عذابات السنين

اة من غيلان وألم

وضياع وشرود

يكفكف الدمع

فيهرب النسيم

وينطفئ الشمع

أة يا للخيال بلا جسد

في ربوع لا أحد

لا أحد…لا أحد

وتطاردني أشباح الدهور

وبقايا من حنين

وسط أطلال الحريق

يا رفيق … يا رفيق

أترى أفيق

ها قد مالت أفانين الغصون

فوق الورود اليانعة

وتطير العصافير

في زهو الربيع

لن أضيع .. لن أضيع

يا ربيع .. يا ربيع

8 . 10. 2008

مقالات ذات علاقة

المصعد

المشرف العام

رائحة الوعـود

المشرف العام

الكلمات المبعثرة

المشرف العام

اترك تعليق