الكاتب الليبي الراحل خليفة التليسي
شخصيات

خليفة التليسي.. عاشق الشعر وشيخ المؤرخين

أسماء بن سعيد

هناك قصيدة تكتبك وقصيدة نكتبها، وهناك قصائد تختصر كل الكلام فنستطيع أن نخاطب بها الوطن والأم والحبيبة والصديقة والابنة على السواء.

الشاعر والمؤرخ خليفة التليسي اختار السهل الممتنع في قصائده، التي كانت المرأة ككائن مستقل بذاته حاضرة فيها بكل رقي واحترام، كيف لا وهي واهبة الحياة، التي لا يربطنا بها مجرد حبل سري يقطع مع أول صرخة نستقبل بها الحياة، وكذلك الحال مع الوطن من نلوك أحرفه بين أسناننا غيضًا لنعود ونقبل كل ذرة من ثراه ألف ألف مرة لأنه انتماء.

الكاتب الليبي الراحل خليفة التليسي
الكاتب الليبي الراحل خليفة التليسي

ولأن الصحفي والشاعر والكاتب مؤرخ اللحظة كما يقال، لم يكتف التليسي بهذه الجملة فقام بتطبيقها فعلاً وسجل التاريخ ونسجه ليكون منارة ومرجعًا علميًا وإضافة مهمة للمكتبة الليبية والعربية، بالإضافة لعمله المميز في مجال الترجمة من العربية إلى الإيطالية وبالعكس، وإضافة لهذا وذاك عمل دبلوماسيًّا، ومن هنا نقدم لمحة سريعة لتاريخه وأهم محطات وإصدارات الكاتب خليفة التليس

لمحة
اسمه خليفة محمد التليسي ولد في مدينة طرابلس العام 1930، وفيها تحصل على الشهادة الثانوية ودبلوم التعليم العالي، اشتغل بالتدريس وبمجلس النواب، وعين العام 1962 أمينًا عامًا للمجلس, وبين العامين 64 و 1967 تولى منصب وزير الإعلام والثقافة، وفي العام 1968 عين سفيرًا لليبيا لدى المغرب، ثم في العام 1970 عاد للعمل بالداخل وانصرف إلى النشاط الثقافي.

إسهاماته الأدبية والسياسية
له إسهامات كثيرة في الحياة السياسية والأدبية، فعمل منذ العام 1974 رئيسًا لمجلس إدارة الدار العربية للكتاب، كما انتخب أول رئيس لاتحاد الأدباء والكتاب الليبيين، وهو مؤسس اللجنة العليا لرعاية الفنون والآداب، وأحد المؤسسين لجمعية الفكر .

دواوينه الشعرية
وقف عليها الحب 1980 – ديوان خليفة محمد التليسي 1989 – قدر المواهب 1990 – المجانين 1991، شاعر القرية 1981.

أعماله الإبداعية
قام بترجمة بعض الأعمال الإبداعية مثل: لوركا ـ هكذا غنى طاغور ـ الفنان والتمثال «مسرحية» 1967 ـ قصص إيطالية 1967، ليلة عيد الميلاد ، «مجموعة قصصية» 1968، «رفيق شاعر الوطن »1965، «قصيدة البيت الواحد»1990، « تأملات في نقوش المعبد »1983، «الشابي وجبران» 1957.

المؤلفات والترجمة
له بضعة كتب في مجالات النقد الأدبي والأدب الإيطالي والتاريخ الليبي الحديث والتراجم منها: قاموس التليسي «إيطالي – عربي طلابي» 1948، طرابلس تحت حكم الإسبان «ترجمة » 1968، طرابلس من 1510-1850 «ترجمة» 1969، الرحالة والكشف الجغرافي في ليبيا «ترجمة» 1971.

ليبيا أثناء الحكم العثماني «ترجمة»1971، نحو فزان «ترجمة» 1971، مختارات خليفة التليسي من روائع الشعر العربي ج1/ 1991، مختارات خليفة التليسي من روائع الشعر العربي ج2/ 1991، مختارات خليفة التليسي من روائع الشعر العربي ج3/ 1991، قصائد من نيرودا 1991، النفيس من معاجم القواميس 2004.

معجم معارك الجهاد في ليبيا 1972، سكان «طرابلس الغرب » ترجمة 1975، «ليبيا منذ الفتح العربي حتى سنة 1911» ترجمة 1974، «معارك الجهاد من خلال الخطط الحربية الإيطالية» 1980، وغيرها كثير.

تكريم
مُنِح الوسام الثقافي التونسي، كما فاز بالجائزة الأدبية الدولية للبحر المتوسط 1976.

وفاته
توفى التليسي يوم الأربعاء 13 – يناير 2010 عن عمر يناهز الثمانين عامًا، وتم دفنه بمقبرة شهداء الهاني بطرابلس يوم الجمعة 15 يناير 2010 عقب صلاة الجمعة.

جزء من قصيدة وقف عليها الحب
وقف عليها الحب شدت قيدنا * أم أطلقت للكون فينا مشاعرا

وقف عليها الحب ساقط نخلها * رطب جنيا أم حشيفا ضامرا

وقف عليها الحب أمطر غيمها * أم شح أو نسيت حبيبا ذاكرا

وقف عليها الحب كرمي عينها * تحلو منازلة الخطوب حواسرا

وقف عليها الحب تنظم عقدنا * ركبا توحد خطوة و خواطرا

أنا لا أقول الشعر أبغي رتبة * تعلو بها رتبي و تكسب وافرا

ماذا وراء العمر من أمنية * ترجى وقد رحل الشباب مغادرا

حسبي من التكريم ركن دافئ * من قلبها أصفو لديه سرائرا

لكنها الأوطان فرحة قلبها * فرحي و حزني أن تصيب عواثرا

لكنها الأجيال طوق أمانة * في العنق تحلم بالدروب أزاهرا

________________________

نشر بموقع بوابة الوسط

مقالات ذات علاقة

شاعر الشباب في ذكراه الثامنة

المشرف العام

فصل آخر.. من حياة يوسف القويري

أحمد إبراهيم الفقيه

العراقي يونس بحري والملك ادريس وبرلين ووهبي البوري

المشرف العام

اترك تعليق