من أعمال التشكيلي علي حورية.
طيوب النص

خربشات ملونة – 17

من أعمال التشكيلي علي حورية.
من أعمال التشكيلي علي حورية.

01 – ويربك

صرير القلم

صمتي

فأري

علي الورقة

قطعة

من قلبي

أشهق باكيا

فينزل دمعي

تختلط معاني

الحروف

بين صراخي

وهمسي

خفف الوطأ

ياقلمي

فأنت تقطع

شيئا من جسدي

02 – مرهون الغلا يا قلب
في رنـــــاتـــــــه
مرايفة . .

 والشوق قاتلني علي كلماته

03 – سؤال :
شئ ما
يقفز فوق الحواجز . .
فوق الفكر . . 
فوق العقل . . 
إنه قدر 
ينزل عليك 
من السماء . . 
كالصاعقة . . 
ولكنه 
يشعل النار 
في داخلك فقط
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

04 – نص وصورة

كانت صورتك
متوارية في النص
مخفية بين السطور
أراك 
بعيني قلبي 
لم تكن
تعني لي الكلمات
شيئا
فأنت قد إحتويت 
كل مساحة
في النص
أن تغار الكلمات
فأنا لا ألومها
أن تتجمل الكلمات
فلن تبهرني
أن تقف عند
نقطة النهاية
فذاك قدرها
أن أحتوي الورقة
في صدري
فهذا مصيرها 

05 – قصة قصيرة

حب . . من زمن القسوة
بدأت قصتهما
منذ زمن طويل . .
يوم أن كان 
الحب خطيئة
والنظرات جريمة
والوله
ضرب من الجنون
تحمل الريح 
رسائل الغرام
وتحمر الخدود خجلا
من أن
تقع العين بالعين
يذوب حد الإغماء
أن يسمع همس
صوتها الرخيم
اليوم . . 
يروون قصتهما
كأسطورة
يسألون:
هل هي حقيقة . . ؟ 
هل كان هناك
زمن كذاك . . ؟
أنهم يبالغون حقا . . !
ما أسهل أن :
تحب اليوم .
ما أسهل أن :
ترسل رسائل الغرام .
ما أسهل أن :
تطيل النظر في مقلتيها .
ما أسهل أن :
تبادلها حديث الغرام .
ما أسهل أن . . .!
؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟
وما أسهل أن . . .!
؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟
يال ذلك العصر الحجري
كم كان شديد القسوة . . ! !

06 – غضب

وإنفجرت مشاعره بشدة . .

كالبركان
كانت وخزتها مؤلمة
. . الـكــــلـمـة . .

07 – قصة قصيرة

جريمة وداع

جدوه مقتولاعلي كرسي . . تنزف عيناه دما
أداة الجريمة . . ورقة بيضاءعلي صدره
مكتوب عليها بأحمر الشفاه . . ( وداعا )

08 – تميمة الحروف

وخطت له تميمة من الحروف
فهي تعرف مقدار حبه
. . للــكـــلـــمــات . .

09 – حب مكتوب

تطلبه هاتفيا . . يرد عليها برسائل نصية
تهمس في غضب . . يال حبه المكتوب
أرغب بشدة . . حبه المنطوق

010 – قصيدة حب )
كانت 
عينها سوداوان
بلون حبر قلمها
وكان قلبه أبيض
مثل الورقة
التي تكتب عليها
وعندما نظرت
بعينيها
إلي قلبه
كتبت أجمل
قصيدة حب

مقالات ذات علاقة

وتين الشوق

عبدالسلام سنان

صديقي الذي هناك..!!

ناجي الحربي

نافذة على تاريخ ليبيا المعاصر من خلال عملاتها

المشرف العام

اترك تعليق