من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي
طيوب النص

خربشات ملونة 09

من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي

01– كيف بك

والوجد يقتلني . .

ياعابثا بالقلب

لم ترحمني . .

أصبر عليك

أيام عمري . .

يطول بي الليل

من أرقي . .

وأنت . .

تفرح

بشوق يدمعني . .

تضحك . .

من وجدي . .

ومن صبري . .

ومن سهري . .

ومن دمعي . .

ياعابثا بالقلب

لا ترحمني . .

لن يطول بي الحال

حتما ستقتلني

اكتب بخط عريض

علي شاهد قبري

ترقد هنا من كانت

كل يوم تعاتبني

تقول :

ياعابثا بالقلب لم لا ترحمني . .

:

02 – أيتها الذكريات . .

لولاك لما كانت سطور

علي صفحة الحياة . .

فزيدي توهجا و تالقا

في حضورك

ودعيني

أسترسل مدرارا

وأصوغ قصيدتي

بحورا

وأشعارا

:

03 – تجملت الكلمات
لتغازل العقل . .
إحتضن الأوراق
بحب . .
غار القلم
فنفث حبره
بقوة
معلنا عن غضبه . .
توقفت الكلمات
ان تنساب من خلاله
إختارت أن تمضي
في طريقها
بدونه
قرر الإنتحار
طواعية
فهو لايستطيع الحياة بدونها
الكلمات . .

:
04 كان ولا يزال محتارا

يقلب الأمر بينه وبين نفسه . .

يجد مبررات واهية

لفعل شنيع . .

ربما كان قرينه

يزين له الامر

. . ربما نفسه تجره إليه . .

بينما هو كذلك

أحضرت له كوب شاي

معطر بنكهة الحناء

مع إبتسامة رقيقة . .

مع أول رشفة

زالت حيرته

وتبخرت مبرراته

وفر قرينه

وإنكمشت نفسه . .

وتراءت أمامه

أفكار جميلة

لأفعال جميلة . .

وقف هنا يتسائل

عن سر هذا التغير العجيب

. . هل هو من كوب الشاي

أم هو من نكهة الحناء

ام هو من رقة إبتسامتها . .

. . . . هل تملكون إجابة لهذا السؤال ؟ ؟

:

05 – عندما تنظر إليها . .

تبهرك . .

وإذا نطقت . .

تقتلك . .

فإكتفي منها بنظرة . .

وإنصرف

:

من أعمال التشكيلي يوسف معتوق

06-أيها الظلام

ألم يحن وقت رحيلك

إنها أقبلت

يسبقها نور ساطع

ووهج

يهتك ستر غرورك

لملم

أشلائك

وسوادك

وأهرب

نحو المجهول

حافي القدمين

:

07 -وكان ان . .
إستعرت
شيئا من إبتسامتها
فأضاءت
كل عمري

:
8 – شوق أكابده

قلبي يعانده

لي عين تصدق هذا

أو تكذبه

لي لسان

من هول ما أصابني

أخرسه

فيا عقل

أحكم بهذا

فيما تجده

بين قلب وعين وصمت

عشت أياما أصارعه

شوقا أكابده

:

9- من أجل الكرسي والسلطان

تذبح فينا الأوطان

قربانا

لشهوة . .غرور وتيجان

تموت البشر

ينهدم الحجر

يحترق المسجد

تتصدع منه الأركان

لاخبز لاماء

لابيت لا عنوان

من أجل كرسي وسلطان

ينسلخ ابن آدم عن جلدته

يغدو مفترسا كالحيوان

ينهش لحم أخيه الإنسان

قد أصبحنا في زمن

لاكرامة فيه

لادين

لاإيمان

من أجل كرسي من أجل السلطان

:

10 – لصدي الكلمات

همسا مدوي

يهتك ستر

السكون

وصرير الاقلام

أزيز

يخترق الصمت

بجنون

تنشر عطرا

فرحا

أملا

يملاء كل الكون

بها العقل

يمسي ويصبح

مفتونا مفتون

فيا سحرا

صاغه الرب

حروفا

نحن لها

حافظون

مرتلون

كاتبون

مقالات ذات علاقة

نصوص

صالح قادربوه

أرتجف بشدة

المشرف العام

ليبيا واسعة – 25 (نرفـز)

المشرف العام

اترك تعليق