من أعمال الفنان التشكيلي معتز الإمام.
شعر

حين لا يبقى مني ما يغادرني إلى هناك

من أعمال الفنان التشكيلي معتز الإمام.
من أعمال الفنان التشكيلي معتز الإمام. الصورة: عن الشبكة.

حين لا يبقى مني ما يغادرني إلى هناك

مفتاح البركي

كأني أجسُ أطراف الصوف

 في المُغزلِ فيكبرُ وجعي  ..

.

حين لا يبقى مني

ما يغادرني إلى هناااك   !

.

شغف البحر

أدعية الرمل

هديل اليمام عند الرحيل المر

.

ها انا  أهشُ

على رمل المدينة الناعسة

أحدق في أفقِ موجٍ

متكلس الوجه

سافر الخطيئة   ..

.

أطعم النوارس

خبز الغناء المر

ينهشني الوجع

و يقدني من غياب

ليظل المعنى رابضاً بلا معنى

على أرصفة المدينة

.

المصابيح الصديقة

المالحة الطرية

ابتلعت الموت

حين شردها البكاء

على سياحٍ أزرق الغناء

مازال يربي دمعته على خد الريح

يطلقها من سجنها

بموالٍ لذيذ التيه

في مشهدٍ سريالي

من دمع .. و دم

.

حتماً سيظلُ لنا حلم

نأوي إليه بعيداً

عن كلِ هذا الخراب

….

يا إلهي

متى نلتفت

إلى أن الظلام ليس حجر البداية

إلى أن ثمة و شمٌ و رسمٌ

في كف المدينة

.

أن الظلام عليلٌ من الحب

و أن صوت الحب

دليلُ الدراويش

في أزقة  (المنوبية)

نعناع القلوب

خالدُ الرعشة

في وطني

أبديُ الغناء  ..

___________________________

(المنوبية) قطعة من الحلوى والغناء في ذاكرة مدينة الخمس القديمة.

مقالات ذات علاقة

إِنِّي أُحِبُّكَ سَيِّدًا يَا مَوَطَنِي

جمعة الفاخري

أنت

جمعة الموفق

عام جديد

المشرف العام

اترك تعليق