قصة

حوار ليبي ليبي .. بدون تدخل خارجي!!

ثقافة الحوار

– شفته هذاك اللي ماشي على الرصيف ؟
– إيه شفته ….خيره ..شنو فيه ؟
– نكرهه …ومانحب نشوف كشخته
– – علاش تكرهه ؟ ..هل فيه سبب يخليك تكرهه ؟
– والله مافي حتى سبب ……لكن نكرهه
– تقصد انك تكرهه بدون أي سبب ؟… متأكد انه مافيش مشكلة مابينك وبينه ؟
– …والله مافي حتى مشكلة مابيني وبينه …لكن نكرهه بدون سبب ….نكرهه لله في لله ……وكان في ايدي الموت نطلقها عليه !!

مقالات ذات علاقة

الغـرفة الحمـراء

نورا إبراهيم

قصة كلب…. حقيقية

يوسف الشريف

الكلبة

علي محمد رحومة

اترك تعليق