طيوب عربية

حناء الربيع لها لسعة

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

عيشة بنت الحوات.. من أعمال التشكيلية نجلاء الشفتري.

ـ 0 ـ

عيون القمر تلهف٬ أفواه النجوم تراقبها أيضا٬ تتدثر حناء الربيع٫ لها أستثناء!

الفصل الأول

ـ 1 ـ

يصعب تخطي رصيف العيون٬ شبق الشاش الابيض٬ موجات مد الغيم العالي.!

ـ 2 ـ

كلمات تتطوح فوق بحيرة مذهلة٬ العاشقة تجرف الليل بياض القمر٬ تطمع النور عند النافذة.!       

ـ 3 ـ

دون أن تتغصن الشجرة٬ روحها شاهقة٬ فريدة من نوعها٬ نظرات يدركها نور القمر٬ تزركش الكون كله.!

الفصل الثاني 

ـ 4 ـ

حيث غطتها الثلوج كان الشتاء٬ تزرع فيه السهر سماء النجوم٬ يليق فمها بوسة.!  

ـ 5 ـ

ويا التي لا بضربة شمس يخرج الأرق٬ ولكن في فصل الربيع نعاس٬ يضر بالغيوم المغلقة.!

ـ 6 ـ

رذاذ قناع الغيم الواقي٬ يمانع٬ يحمل فايروس٬ فجأة قبل لحظات أصبحت السماء مظلمة وغامضة.!

ـ 7 ـ

لأنها تتشكل ببطء على الوجه٬ تتكتل ابتسامة بائتة٬ لها صخور شاطئ لا تصد ضربات خدود الموج.!       

ـ 8 ـ

تصبح الملامح عنيدة٬ عبقة الحزن٬ بينما دخان شواء٬ يرج رائحة البحر مع كسورالحطب يفرقعني.!

الفصل الثالث

ـ 9 ـ

سهرات الربيع مثل بحيرات جديدة٬ التدوين فيها كيان واجب الوجود٬ جريان النهر٬ وراقة٬ محض محبرة.!

ـ 10 ـ

تحيطها عيون البجع الأبيض٬ بنظرة مألوفة٬ تكثف نعاسها٬ تأنس رأسها عندي.!٬ عيون القمر تلهف٬ أفواه النجوم تراقبها أيضا٬ تتدثر حناء الربيع.!٬ الوطن يعشق المجانين٬ تتوقد فيه!٬ أغاني الجنوب٬ ضفيرة وراء الرمال طويلة.!٬ لسعات الربيع٬ حناء٫ لها سهرات أستثناء! انتهت.

مقالات ذات علاقة

تشقق الجمر وطني

آكد الجبوري (العراق)

وَمَضَاتٌ شِعْريّةٌ فلسطينيّةٌ عراقيّة بين آمال عوّاد رضوان وفائز الحداد!

المشرف العام

منزل أحمد فؤاد نجم ‘سفير الفقراء’ يتحول الى متحف

المشرف العام

اترك تعليق