شعر

حمضُ وِصالُكِ النووي

من أعمال التشكيلي عمران بشنة
من أعمال التشكيلي عمران بشنة

 
من يلوّحُ لي بقشّة
تنقدُ هذا الجسد الأزرق
المسجّى على قيامةِ الرهق
يتلذّذ نزاهة الاحتضار
كأنّما أفناهُ الانتظار
يا قصفة الزيتون الذابلة
بعينيكِ حُزْنٍ مُسْرف
كليلٍ كثير
سرقتِ كحلكِ الداكن
من سماري
أنا التائقُ لضميرِ يقينكِ
اللاهفُ لشطآنكِ
درويشٌ يتشرّبُني في ليلِ الظمأ
قدح ينضحُ نبيذاً من غناء ..!
عودي يا نبرة الفوضى
وبُحّة الأغاني !
من لوثة الخريف المترنحة
على ركح المساءات البرتقالية
اعدُّ أصابع المطر
أمدُّ يديّ الى جراب الليل
اُذيب عتمة الشغف
أتحسّس فوضى النهد الظامئ
يتشرّبني صهيل الكأس
بنزاهة النبيذ
كما ثمالة الغناء
يبللني ريق الوجد
كحلمِ عذراء
تغرق في نصٍّ أيروتيكي
تخمشُ ظهر الورق
تعري محنة الشبق
تمشّطُ جديلة الأرق
تبتلعُ حشرجة الانتظار
ترونقُ على عجل
فكرتها البائسة
فوق نوافذ تطلُّ
على سرابٍ مقيت
أيتها القادمة من قطوفِ الاغتراب
لكِ فورة عتيقة الشغف
ولي نبيذ العراء
يتلمّضني بزهوِ النبلاء
حين يشتهينا صمت العناق
على مسافةِ شهقتين
من موتٍ لذيذ
 

مقالات ذات علاقة

نبي كاذب

سميرة البوزيدي

نيازك وفراشات

أكرم اليسير

فَـجـْرُ المَـشَارِط

اترك تعليق