من أعمال المصور أسامة محمد
قصة

حكمة

من أعمال المصور أسامة محمد

هدّني التعب ، جلست إلى جواره ، استرد أنفاسي ، تمتمت بجملة ، كنت قرأتها لأحد الكتّاب منذ سنوات :-

– قد يبكي الرجال لكثرة القبح في الحياة .
التفت نحوي ، حدجني بنظرة ذات مغزى ، هزّ رأسه الأشيب ، قال بمرارة :-
– لكن ، الأكثر قبحًا ، ومرارة ، أن تبكي الحياة لذلّ ، وخنوع الرجال .
ثم تركني ، ومضى بعيدًا .

 

مقالات ذات علاقة

كلب الرئيس و كلب الغفير

المشرف العام

غمضة وسؤال

المشرف العام

وُجُـــوْه..

أحمد يوسف عقيلة

اترك تعليق