طيوب عربية

حكاية ناي

من أعمال التشكيلي مرعي التليسي


(1)
هذا النّاي ما أعذبه
في الصورة والصوت
هو إن باحت مواجعه
حنّ له القلب
ضيّقه وواسعه
مأهول بالحزن أوّله
مأمول بالوجد آخره
فعلى أيّ أوتار الرّوح
كان طيّعه؟
وعلى أيّ البوح
كان شيّقه؟
ومن أيّ الأسرار
كان طالعه؟
هو إن شذّت
في الدنيا مراكبها
جدّ في الأنفاس ليّنه

(2)
ناي وجوقة مثلى
وأحزان شفيفة
شفّت بها الرّوح
حتى بدافي الأعمار
لهــــــا وصــــــلا
ومن الأبعــــــــاد
لهـــــــــا نــــــولا
ومن الأطـــــياف
لـــــــها شكــــــلا

(3)
هذا النّـــــــــاي جلّ
من أبدعه وصــــوّره
في الجفنين حـــــوّره
جـــلّ مـن أرســــــاه
بقلــــــــبي وحــــرّره
جـــلّ مـــن أهــــــداه
إلى سمعي وطيّــــــبه
جـــلّ مـــن ســـــــاقه
في ركــــــبي وعمّــره

مقالات ذات علاقة

ضد نسيج الحياة: شاب بنفسية كهل!

المشرف العام

حوار مع الشاعرة الإماراتية أسماء صقر بن سلطان القاسمي

المشرف العام

لأجل أن أسمعك لك آذان يائسة

إشبيليا الجبوري (العراق)

اترك تعليق