قصة

حكاية الصادق النيهوم

الصادق النيهوم (الصورة: عن الشبكة)

في المدينة السياحية _غربي طرابلس.. في الربع الأخير من القرن الماضي _، حكى لي جارى الكاتب صادق النيهوم : “يا رضوان عندي لك فكرة صالحة لكتابة مسرحية ليبية :
… مات حمار في غوط الشعال…
…تواصل الناس مع المجلس البلدي…
…قالوا لهم :
_هذا ليس من مهامنا…
… في وزارة الصحة قالوا لهم :
_هذا ليس من مهامنا…
… في جهاز حماية البيئة
قالوا لهم:
_هذا ليس من مهامنا…
…إلى..إلى أن تعفن الحمار وأنتشرت الكوليرا”…


طرابلس 1996

مقالات ذات علاقة

نـــدم

خالد مصطفى كامل

آلامٌ، لن تنتهي!

الهادي نجاح

السلك

سعد الأريل

اترك تعليق