الشاعر محمد الفيه صالح.
أخبار

حفل تأبين للشاعر والدبلوماسي محمد الفقيه صالح بالعاصمة المصرية.. نهاية الشهر الجاري

الوسط

الشاعر محمد الفيه صالح.
الصورة: عن الفيسبوك.

ينظم أصدقاء ورفاق الشاعر والدبلوماسي الراحل، محمد الفقيه صالح حفل تأبين له، في السادسة من مساء الاثنين 24 يوليو الجاري، بالقاعة الشرقية بالجامعة الأميركية في القاهرة.

ويتضمن الحفل إقامة معرض يضم 20 صورة مختارة حديثة وقديمة للشاعر، فردية وجماعية، مع الأصدقاء والأسرة وأغلفة كتبه.

كما سيوزَّع كتاب «محمد الفقيه صالح قصيدة طرابلس الغرب»، الذي شارك الكتابة فيه 13 كاتبًا وكاتبة، ويحتوي على صور للشاعر وكتابات بخط يده، طبع من الكتاب 1000 نسخة في 220 صفحة وستوزعه مؤسسة «الأهرام» في مصر ودول أخرى، وبالنسبة لليبيا سيوزَّع في أغلب المدن الليبية، ومرفق مع الكتاب «سي دي» يحتوي على مرئيات وصوتيات وصور ومنسوخات من خط يده.

وخلال الحفل ستلقى بعض الكلمات من بينها كلمة باسم الكتاب الليبيين للكاتب عمر الككلي، وأخرى باسم الأصدقاء لمحمود جبريل ومثلها باسم العائلة وكذلك كلمة باسم زملائه في العمل الدبلوماسي.
ورحل الفقيد أوائل الشهر الماضي، في العاصمة الإسبانية مدريد، عن عمر ناهز الرابعة والستين، بعد معاناة مع المرض الذي لم يمهله طويلاً.

ووُلد محمد محمد الفقيه صالح العام 1953 في طرابلس الغرب، وتلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في طرابلس، ثم واصل تعليمه إلى أن أنهى دراسته الجامعية بحصوله على بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة القاهرة. وعاد إلى ليبيا ليعمل في وزارة الخارجية غير أنه اُعتُقل ومجموعة من الكتاب والمثقفين الليبيين من قبل النظام السابق ليمضي 10 سنوات (1978-1988) من عمره سجين رأي.

مقالات ذات علاقة

اختتام المعرض الوطني للكتاب 2

المشرف العام

مذكرة تفاهم ثقافية للنهوض بالشباب

المشرف العام

بيان الملتقى المتوسطي للفنون التشكيلية مصراتة

المشرف العام

اترك تعليق