طيوب الفيسبوك

حـبة وقـطرة

من أعمال التشكيلي عبدالهادي جبرين.
من أعمال التشكيلي عبدالهادي جبرين.


اشتهر الكاتب الليبي الكبير يوسف الشريف بأنه أفضل من كتب للطفل، وله في ذلك رصيد كبير.. ولكن هذه القصة التي كتبها للأطفال جاءت كقصيدة تتلاءم مع كل الأعمار والأجناس والأديان، جاءت لتكون للإنسانية قاطبة..

“حبة قمح وقطرة ماء

في يوم من الأيام خرجت حبة قمح من سنبلتها وخرجت قطرة ماء من سحابتها، على الأرض كانت حبة القمح تجاور قطرة الماء.

ماذا تنتظرين يا حبة القمح..؟

أنتظر صغيرا أطعمه.

وأنت ماذا تنتظرين يا قطرة الماء..؟

أنتظر صغيرا أسقيه.

قالت حبة القمح لقطرة الماء:

تعالي ننام في فراش واحد.

تدحرجت قطرة الماء حتى عانقت حبة القمح.

بعد شمس أو شمسين.

أو بعد قمر أو قمرين

صارت حبة القمح سنبلة “

مقالات ذات علاقة

يا ليل .. يا عين ..!!

ناجي الحربي

تغـيير جو

عطية الأوجلي

الحكاية قديمة

عائشة الأصفر

اترك تعليق