من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي
طيوب عربية

حبرُ أمينة

أحمد العيلة

من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي
من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي

 

كل صباحٍ

تنبتُ في قنينة حبرك زهراتٌ صفراء صغيرة

كل صباحٍ

يتزاحم حبرك عند بحيرة ذاكرتي

يشرب منها

ثم يعاود رحلته أسراباً خلف الأسراب

وأنا غيمٌ يجري فوقه

ألتقط الأحرف من ظلي حين يناولني قمحاً من آخر بيدر كنتِ فيه

في كل مساءٍ يتمدد كسماءٍ تعبت من رحلتها

فتنادي كل الأحفاد لتضحك معهم

حبرك يا آنستي

معصورٌ من خمس مجراتٍ زرقاء

كم من نجمٍ سال على كلمة حبٍ كُتِبت بالحبر مساءً

كم من ضوءٍ لعب مع اللمعات المرتعشات على كتف الأحرف بعد ولادة فكرة

آهٍ يا تلك الفكرة

زرقاء كحبرك حين انسكب كروحٍ في جسدي

ترفعُ سقف الدنيا لو كان اسمكَ علماً فيها

تُطلق شهباً بيضاء على كل مساحاتي حين أحبك

حبرك يجري في ذاكرتي كخيولٍ في آخر غزواتي في الشعر العربي

كان لحبرك صوت الورد وعطر الورد وروح الورد ولون الورد

وأنا بتلاتٌ بيضاء أغني قرب النهر

وأعزف ناياً مجروحاً من ضوء الصبح

وأعزف ناياً مجروحاً من ضوء الصبح

يا حبرك حين يصير غزالاً يركض

يا حبرك حين يطير كنورس في لغتي

يا حبرك حين يراقص غجراً جاؤوا للتو من اللوعات

يا حبرك حين يصير صلاة

إني منجم أحرف

حذني واكتبني

شكّلني

إني نجماتٌ تُغمس فيكَ لأبقى صوفياً

صبغَ الرقص بلون الزرقة

لبس الجلباب

نفث الحبر عليه

وافترش العشق سماءً أعلى من نص الحلاج

فالحبر المسحور سراج

والقلب زجاجٌ وهّاج.

مقالات ذات علاقة

ذائقة طعام هتلر تدفع النساء للموت

مهند شريفة

الصغير أولاد أحمد في ذمة الله

المشرف العام

النّاصرة تحتفي بإصدار د. محمد خليل المترجَم!

آمال عواد رضوان (فلسطين)

اترك تعليق