من أعمال الفنان التشكيلي علي الزويك
شعر

حاجات

 

أحتاج أن أقول لكَ أحبكَ
تماماً كما تحتاج أنت ..
أحتاج أن أهديك ابتسامة
وتحتاج أنت ..
أحتاج أن أشكو لك وجعي
وتحتاج أنت ..
نحتاج كلنا للموسيقى
وبهجة الغناء
للمواعيد الدافئة
وسخونة الأرغفة
وأكواب الحليب الساخنة
نحتاج لأن نقبّل زوجاتنا
وأطفالنا
وأن نوزّع تحية الصباح
ممزوجة برحيق الابتسامات
على المبكرين صوب أعمالهم
نحتاج لأن نشترك سوية
في دفع عربة
تعطلت في وسط الطريق
وأن نلتقي مساءً
لنشاهد عرضاً مسرحياً
أو عُرساً منزوع السلاح
نحتاج لأن نطلق أجسادنا
في دروب الرقص
وارواحنا في براح التأمل
قلوبنا الميتة
لا تحتاج سوى لإعادة شحنها بالمحبة
والحاضر البائس
يحتاج شيئاً من عبق الماضي
أو قفزة صوب الطريق الموازي
الطريق الذي يحملنا بعيداً
عن هذه المهزلة
“البلاد التي تعوي في الخارج
لا تريد سوى الحب
لتستقيم مشيتها …”

___________________________

” الفقرة الأخيرة للدكتورة: عزة رجب سمهود.

 

مقالات ذات علاقة

مِحنة الصمت

مهند شريفة

ستة نصوص تبحث عن سابع

زكري العزابي

إطو سلاحك

حسن أبوقباعة

اترك تعليق