أخبار

جَامعة عُمر المُختار تَعتزم إِقامة مُؤتمر علمي حول مهنة المَكتبات والمَعلومات في ليبيا في عَصر المَعرفة الرّقمية

وال

مهنة المَكتبات والمَعلومات في ليبيا في عَصر المَعرفة الرّقمية.

تعتزم جامعة عمر المختار إقامة مؤتمر علمي حول مهنة المكتبات والمعلومات في ليبيا في عصر المعرفة الرقمية “التحديات، والجاهزية، والاتجاهات” ومن المقرر أن يقام المؤتمر في مدرج الشهيد في كلية الزراعة في مدينة البيضاء خلال يومي 16-17أكتوبر2017.

ويهدف المؤتمر إلى مواكبة آخر  التطورات المعرفيّة والتقنيّة التي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على مهنة المكتبات والمعلومات وطرح قضايا المهنة ، وما تواجهه من مصاعب وتحديات مع محاولة اكتساب المعرفة في كيفيّة التغلب عليها وتحقيق التنميّة المهنيّة وتعزيز دور مهنة المكتبات والمعلومات في خدمة المجتمع وتلبية احتياجاته وحلّ مشكلاته،كما يهدف إلى العمل على مواكبة متطلبات سوق العمل من خلال بناء المهارات الضروريّة لاختصاصيي المعلومات المطلوبة.

وسيتناول المؤتمر محاور عدة حيث سيكون المحور الأول تحت عنوان التأهيل المهنيّ في مجال المكتبات والمعلومات؛ وسيتناول هذا المحور توحيد وتطوير مناهج أقسام علم المكتبات والمعلومات والتوثيق في الجامعات الليبية، وتجارب تطبيق التعليم الإلكترونيّ في أقسام المكتبات والمعلومات، واستخدام شبكات التواصل الاجتماعيّ في تعليم المكتبات والمعلومات، والتأهيل المهنيّ في مجال إدارة المكتبات ومؤسسات المعلومات في عصر المعرفة الرقميّة.

وسيكون المحور الثاني بعنوان مجتمع المعرفة ومتطلبات النهوض به، وسيتناول واقع الثقافة المعلوماتيّة في المجتمع الأكاديميّ، ودور مؤسسات المعلومات في نشر ثقافة الوعي المعلوماتيّ بالمجتمع الليبيّ، وتبني معايير إدارة الجودة الشاملة في تقديم خدمات المعلومات في مجتمع المعرفة، ومجالات مجتمع المعرفة، وأساليب قياسها، ودور اختصاصيي المعلومات في دعم توجه المجتمع نحو اقتصاد المعرفة.

أما المحور الثالث والأخير فسيكون بعنوان الإنترنت والتقنية الحديثة في عصر المعرفة الرقميّة، وسيتناول تأثير شبكة المعلومات الدوليّة (الإنترنت) و تقنية المعلومات الحديثة على مهنة المكتبات والمعلومات، ومصادر معلومات الشبكة الدوليّة (الإنترنت) بين الاعتراف الأكاديميّ ومعايير الاستشهاد المرجعيّ، ودور حركة الوصول الحرّ للمعلومات في تعزيز الاتصال العلميّ، حقوق الملكيّة الفكريّة لمصادر المعلومات الإلكترونية المتاحة على شبكة المعلومات الدوليّة (الإنترنت).

هذا وسيتناول المحور الثالث النشر الإلكترونيّ ودوره في إثراء المحتوى العربيّ على شبكة المعلومات الدوليّة (الانترنت) والأرشيف الإلكتروني ودوره في الحفاظ على الموروث الثقافيّ الليبيّ ونشره، والمكتبات والمستودعات الرقمية ودورها في نشر المعرفة، وتطبيقات الويب02 في مجالات المكتبات والمعلومات ومدى استخدامها من قبل المهتمين والعاملين بالمجال، والمحتوى الرقمي العربي على الإنترنت بين الواقع والمأمول.

مقالات ذات علاقة

آخر الشهود على طاولة تاناروت في بنغازي

المشرف العام

الفصول الأربعة ورقياً

المشرف العام

الشاعرة بدرية الأشهب في أمسية بتاناروت

المشرف العام

تعليق واحد

كيلاني الحاج 16 أكتوبر, 2017 at 03:35

كل شي ممكن حتى الخيال مايوصل له

رد

اترك تعليق