شعر

جـمـيـلة

ثمة سارق احتاز حدود الباب منذ دهرٍ مضى

وعاث في البيت فسادا

حمى الجدران المتصدعة

والنوافذ والأثاث المبعثر

والكراسي المهشمة

وفوضى الشوارع مغلقة

تنوء بالألوان الصارخة

نفس الأسئلة

والإجابات مكررة

في كل مرة

حالة الفوضى تعم المكان الجميل

نفس النهارات التي تجيء وتمضي

والليل مازال يحط أوزاره على صدرك يا جميلة

______________________________________________

صحيفة (الجماهيرية)، العدد: 3348، بتاريخ: الأربعاء 11/4/2001.

مقالات ذات علاقة

شُرُود

المهدي الحمروني

طرابلس باب على البحر وأبواب على الصحراء

عمر الكدي

الأولاد الجميلون

حواء القمودي

اترك تعليق