من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي
شعر

جثة في مهب الريح

من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي
من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي

__________________

ثمة كلمات حكيمة تحضرني الآن
الوطن ليس من ضمنها
لو قلت حجرا
أو تحدثت عن عبادة قديمة
وإله بائد
ثمة شكوك حول هذا
وردة فعل 
القمر كان إلها 
زيوس ومجموعته الفريدة على قمة الأولمب
وكنا فيما مضى نعبد القبيح هبل
وتلك كانت حماقة لا مبرر لها حتى في ذلك الزمن
تحضرني كلمات جميلة
الوطن ليس من ضمنها
عشرون سطرا
خمسون كلمة أخرى
ولن يكون الوطن من ضمنها
لبرهة تضيء كلمة وسخة 
اقصد أنها ملطخة بالدم والعار
هل تقفز إلى أذهانكم “ثورة”؟
حسنا أنا لم أقصدها
وأخلي ذمتي منها.
فحين أردت أن أكون ثوريا
لجمني الله
ورزقني بطفل جميل
وأهداني حديقة 
وبعث لي كلبا بذيل مقطوع
وأشياء أخرى سيئة لا مجال لذكرها
وانشغلت لستة أعوام
بنيتشة وهراءه الطويل عن الإنسان
أنا الآن بلا وطن
بلا حب
بلا موت
بلا أصدقاء
بلا صوت
بلا عنوان
جثة في مهب الريح

مقالات ذات علاقة

بقـع على الوسـادة

سالم العوكلي

ستّ سوناتات لشجن واحد

عاشور الطويبي

مذكرات ساعي البريد

علي الفزاني

اترك تعليق