المقالة

تيلس ورفله

تيلس اسم يطلقه ورفله على بناتهم ,قد لاتحمل هذا الاسم الأن الا بعض العجائز ولكنه كان اسما متداولا وكانت كلمة تيلس تتردد في قاموس ورفله وتستخدم مرات عديدة في اليوم الواحد ..
تيلس ويعني “غصبا عن, او رغم انف ,او موجود بالقوة” كان ورغم ما يوحي به هذا الاسم من قوة وتحد الا انه كان يخفي معنى اخر هو “الله غالب او قدر الله وما شاء فعل”!! ويطلق على البنت كتعبير عن رفض مضمر لقدومها او لادتها ..

“تيلس” وهو الاسم الموحي بالقوة والضعف في نفس الوقت,ظل بعبر عن المراة في ورفلة عبر التاريخ, فهي القوية الشرسة وهي الضعيفة المسلوبة الحقوق !!
كانت الورفلية وحتى المنتصف الاخير من القرن العشرين بروليتاريا قصور ورفله,فهي المنتجة الاولى لغالبية السلع والخدمات التي يحتاجها مجتمع الكفاف ذاك.
كانت الحطابة و واردة الماء وطاحنة الحبوب وناسجة الملابس ومربية الاطفال ومواشي العائلة ,كانت تصحو عند الفجر لترد الماء ,لتعود من البئر قبل شروق الشمس ,تجهز فطور العائلة والمواشي لتحمل الفاس والحبل وتخرج للحطب لتعود بالحطب وتشرع في اعداد وجبة الغذاء ,في المساء تجلس امام المسدى للنسيج حتى وقت ايقاد التنور وتجهيز العشاء وتقديم عشاء المواشي والدواب ,وكان من واجباتها ايضا صيانة دارها وبيتها فكان عليها احضار الطين وعجنه وسد شقوق الحائط وايضا تزيين الدار بالجيروالفخار !!


المراة “التيلس” تبدو ضحية نظام التيلس هذا ,فهي العاملة طوال اليوم والتي عليها ان تكون الانثى الخصبة الولادة ,فان تأخرت عن الانجاب فما عليها الا ان ترضى بدور الزوجة المهجورة !!
ولكنها ايضا تتمتع بحقوق خاصة في علاقتها بالرجل او الزوج ,فبامكانها وكما تضمن لها اعراف ورفلة ان تعلن رفضها للمتقدم للزواج منها وان اصرت العائلة فهناك عرف “الدخول على” و”التهريب” وهو ان تخرج الى بيت من تحب وتختار كزوج وتطرق باب اهله وهم ملزمون بحمايتها وتزويجها منه وان رفضوا تلجأ الى بيت الشيخ ليزوجها لمن تحب ,وبامكان الحبيب ان رفض من عائلة حبيبته ان يقوم بتهريبها ولكنه يظل مهددا بالقتل من اهلهاالى ان يسوى الامر عن طريق شيوخ القبائل والدين…
الخروج للعمل من الصباح الى المساء ومخالطة الرجال والاحتكاك بهم, منح النساء القدرة على التفاعل معهم والانفتاح عليهم بل والصراع معهم الذي يصل الى الاشتباك معهم دفاعا عن النفس والانتصار عليهم احيانا فالمرأة العاملة مضطرة للتعامل مع الرجال بمختلف اصنافهم طوال عمرها, فهي “التيلس” الموجودة غصبا عن …وهي ايضا “التيلس” بمعنى ” قدر الله وماشاء فعل “..

مقالات ذات علاقة

تسويق الزيف: (2) اكليل ورد على قبر قاتل

أحمد معيوف

وطن الغزلان

مأمون الزائدي

الله بالمجان…

المشرف العام

اترك تعليق