طيوب عربية

توكتوك.. تك تك ساعة بغداد

تانكا

إشبيليا الجبوري

(الصورة: عن الشبكة)


توكتوك ضماد حجة (فطيمة)
توك توك الصبي (محمد) أين راح؟
توكتوك يحصد الفرح٬ لفات
لساحة التحرير٬
ينقل جرحى وشهداء التغيير.!
 ***
يا شاي
يا خبز الحار
يا جرح الثوار يدور
في التحريرفوق جسر الشهداء
مرجان الشمس شوق الطفلة بدور.!.
***
تك… توك
تك … توك ساعة بغداد
رقاص ينتظر ويدور
والشمس توكتوك بعقد زفاف
المرجانة بدور.!
***
الحاج (حسن) خباز
يشبعنا طعم سهر الثورة
خبز حار٬
والساحة قمحة٬ والجسر يقطف ثوار
والتنور يتنقل بالتوكتوك يوزع خبز ورمان.!
***
تك.. تك ساعة بغداد
تفاح وتمر ورمان
نخيل يلاعب سعفه الحناء
ودجلة تسقي الساحات قمح
نافورة بغداد.

مقالات ذات علاقة

خوابي التيه

المشرف العام

احتفالية شهر آذار في طرعان

المشرف العام

بيروت في أكليل داكن

آكد الجبوري (العراق)

2 تعليقان

ميلود جابر 30 ديسمبر, 2019 at 06:39

الشاعرة إشبيليا
تحول التكتوك من ىلة إلى أيقونة شعرية ملهمة، وهكذا هو الشعر يحتوي اللحظات المهمة، وهكذا هو الشاعر يعرف كيف يعيد تسجيل الأحداث.
تحية لشعب العراق البطل.

رد
المشرف العام 30 ديسمبر, 2019 at 13:24

نشكر مرورك الكريم

رد

اترك تعليق