طيوب عربية

توكتوك تشرين يتجلى

ـ هايكــو ـ السـينيـو

التوكتوك البطل (الصورة: عن الشبكة)


الرافدين أجدادنا
التكوتوك جدير بنهرين
النهضة.!


سماء بغداد
توكتوك تشرين ولد تحتها
مرصع النجوم.!


حشود رعدية
صرير قبضتها
توكتوك.!


ساحة التحرير
ثبت الجرح
دم الشهيد.!


غروب الشمس
ألوان التوكتوك برتقال
على الشوارع.!


جرحى الغروب
في الشوارع
صرخة وطن.!


في المساء
العربات التوكتوكية الملونة
عنق زجاجة وطن.!


أتجاهات الجسر
الضفاف العراقية المزركشة
تزلزل على ساحة التحرير.!


سحابة تشرين
الدم تحت الوطن
متزهر.!


دم التوكتوك خام
تتماوج دجلة٬ خلف عينية النرجسيتين
صرخة عراقي.!


أكثر وأكثر من الأمطار ـ
إنها تحدي يتحرك من توكتوك
لتوكتوك.!

مقالات ذات علاقة

تفطتنه

آكد الجبوري (العراق)

وجدانيات لا تصلح الحضور للسفر

إشبيليا الجبوري (العراق)

في تأمّل تجربة الكتابة: لا شيء أنفع من الكتابة لتكون حيّاً في زمن آخر

فراس حج محمد (فلسطين)

اترك تعليق