طيوب البراح

تنـاقـض

 

حسين عثمان

تناقض
يحب الرقص والراقصات، بشرط واحد أن لأتكون أمه .أخته .أبنته. أو. أو. قد تصل إلى المايه منهن!!!.. ولكنه لا يحب الرقص والراقصات!!

تقدميه

فتحت الباب عند عودتها من المدرسة، فاجأته بملابسها الجديدة فقال:
ما هذه الملابس التي تلبسينها. وهو يضغط على أسنانه.

فقالت:  يا أخي اقتنعت بندوتك الأخيرة التي بثها (التلفزيون) عن التقدمية في كل شي.

فصرخ في وجهها: التقدمية على باقي الناس ولكن لست على أختي، اخلعي الملابس وألا….!!!!!!!

رجولة
وقفت تنظر من شق الباب إلى الشارع تبحث عن بصيص من نور. وقف إمامها وجدها تنظر إلى الشارع. أخرج كرباجه وضربها بدون هوداه. فقأ عينها. توقف فجأة وانتصب في زهو. الآن اكتملت رجولته.

أنوثة

وقفت أمام المرأة ساعة، وهى تحاول إخفاء ملامحها!!. شعور مخيف أن يحاول الإنسان إخفاء طبيعته. توقفت فجأة.

المذيع في (التلفزيون)  يقول: المساحيق تصيبك بـ الـ سـ ـر طـ ا ن.

توقفت.

مقالات ذات علاقة

أوراق ممزقة

المشرف العام

من أنا

المشرف العام

أنـا والطـفـل

المشرف العام

اترك تعليق