طيوب النص

تناقض !

عبدالرحمن امنيصير

من أعمال التشكيلي مرعي التليسي


يُسدل الليلُ ستاره فتتلألأ النجوم في السماء
يُصيبني الاضطراب.. لا أعلم لماذا
هل هو مرض نفسي أم أنني فقط أكره الليل!
متناقض كمن يعلنُ الحرب لإيجاد السلام
مشتت وضائع، كأدواتي المدرسية
فقدت السيطرة على نفسي
تارةً أرغب في الرحيل
تارةً أخرى أرغب في البَقاء
بوجوه كثيرة، بمزاجٍ متقلب
هناك شيءٌ في داخلي ما عاد ينبض
جفَّ دمعي واستوطن الحزن قلبي
لم تعد الريح تهمسُ لأحد، ولم تعد هذه الشمس تغازل أحلامي والحقول ماتت فجأة وسط زنابقها.
وحيد كفزاعة في إحدى المزارع.
حزين كأم حملت طفلها تسعة أشهر وفي موعد اللقاء أتاها بلا روح.
أنا بن الخيبات المتكررة
من تجرع كأسها كل صباح
كل صباح ولم يشاركني أحد!
أنا ريشة سقطت من جناح عصفور لم يعد لها انتماء!
ما يغلق هذا الشرخ في أعماقي؟
إنه يبتلعني بسرعة
أنا مجرد تائه على عتبات الأحلام..
ابن نوبات الكآبة..
من كسرت الحياة ظهري
ولم يجمع أجزائي أحد
أنا بن الصمت
والنداءات التي لن تصل
من وقع في حفرة فغدا سعيدًا
لأنه لن يقع مرة أخرى
الوحدة تنهش روحي
الفراغ يلتهمني
أكاد أُمحى من الوجود
و ليتني أُمحى!.

مقالات ذات علاقة

بدون عينيها

المشرف العام

بصرف النظر عن الحرب

ناصر سالم المقرحي

تناص شره

عبدالسلام سنان

اترك تعليق