شعر

تلك بلادي فأنقذوها

 

البلاد التي غادرتها
المواويلُ
وأجدب في ساحاتها الحب
وشطّت بها الأحصنة ،،
تلك بلادي …..
البلاد التي أجهزت على
كل العصافير
واغتالت الزقزقة ،
تلك بلادي ……….

***

البلاد التي فرطت في كل شيء
وألقت بباقات الأزاهير
في المحرقة .
تلك بلادي ……….

***

البلاد التي أرضعتني الشبق
وعلمتني الغناء ،، لم أهتدي
في دروبها للحنين
ثمة نورس في راحتيها
يئنُ
ثمة لوحة باهتة ،،
لوحة ككل أسرارها في بركة الدم غارقة
تلك بلادي ……….

***

البلاد التي يغرس أهلها السكاكين
في صدرها
وهم يصرخون : الله أكبر
يقطعون أوردة العشب
يأججون السغب
ويخنقون روحها بالعطب
ويغرسون في قلبها إزميلهم وهم يهتفون
(ليبيا حرة) ،،
تلك بلادي ……….
تلك بلادي ……….التى
اقول لكم انقذوها ،، وأصرخ ملء الزمان
وملء المكان وملء المدى .. انقذوها
لأن القبائل إن صادفوا ثورة أفسدوها.

طرابلس 2014

مقالات ذات علاقة

مطر

عمر عبدالدائم

غربة التوهج

المشرف العام

القيد والظلّ والأماني

عاشور الطويبي

اترك تعليق