شعر

تلخيص

Detail of new work 2020 Adnan Meatek

سَألخصُ هذا
الميتُ تفاحةٍ عفنه
تطلُ من نافذةٍ بعيدة
يهفو لها السمعُ والبصرُ
عِطرُها يشلُ الطريق
تتلقى هطولي
وقت تشاء …
كنتُ لخصتُ هذا
فأعتلت العرافةُ منبر الصمت
حينها صببتُ هذا الهطولُ لنفسي
ولخصتُ ما أمكنَ تلخيصه
طعنة أثر طعنة ..
أبكى نساءَ الأرضِ قاطبة
وهنَ عرايا كالليلِ الشاحبِ
وكعري غابةِ الشوقِ
وهي ترمي بفصولها
ذات اليمينِ وذات الشمال
غضةً هذه الأحلام
ومساربها عطشى
لذا لخصتها …!
فمن ينهيني يا صديقي
عن هذا الغي …
وأنتَ تائهً في وقتك
ترمي بأغصانٍ في الطريق
لتعود إليها
راضياٌ مرضياٌ …!

مقالات ذات علاقة

تمارين الغياب

سميرة البوزيدي

يا حبيبي لا تجور

بشرى الهوني

تضاد

مراد الجليدي

اترك تعليق