المقالة

تلاميذ الشهابي

ومضات فلسفية

هذه الصفحة .. محاولة في سد بعض الثغرات .. في حقل الكتابة الفلسفية .. وصورة لما تم انجازه .. داخل اروقة الجامعة الليبية .

هذه الصفحة ولدت لتحمل رسالة عتب  .. او لعلها رسالة نعي لإدارة الكتاب بوزارة الثقافة والتنمية المعرفية .. وهي ما سيكون شغلي الشاغل مستقبلا ..  رسالة عتب للسيد مدير ادارة الكتاب .. وللسيدة وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية .

عندما تقدمت بهذا الجهد .. تحت عنوان ” ومضات فلسفية ” .. محاضرات في فلسفة العلوم .. واللغة .. واصول الفقه .. والمنطق الرياضي .. تخليدا لذكرى الاستاذ الدكتور نبيل الشهابي .. اهمل طباعته السيد رئيس إدارة الكتاب الاستاذ محمود اللبلاب  .. سلمته ” السي دي ” ، ووعدني خير .. وتاه الكتاب في زواريب مقبرة الكتب كما يلقبها الاديب ” منصور بوشناف ” .

السيدة وزيرة الثقافة .. مبروكة توقي .. التي فرضت عليها انشغالاتها .. وثقل المهمة .. الاعتذار عن مقابلتي ..  بعدما وعدتني بذلك هاتفيا .. على الاقل هذا ما افادني به السكرتير الخاص ” عثمان ” .

ادارة الكتاب زمن الوزير ونيس ، اصدرت على دفعتين .. حوالي 150 كتاب .. وتعاقدت  عام  2020 ..  مع ادارة الورق والطباعة على طباعة 160 عنوان .. ولم يحدث ان وجد الكتاب طريقه للنشر .

كنت اتمنى ان يكون  رد ادارة الكتاب على هذا النحو  : ” يشتري القراء الكتب التي تتناول نفس الموضوعات عندما يحلو لهم ، نعم ، لديك موهبة ، أعلم أنك فنان ، أعلم أن قلمك ذو جودة وأنه يأسر ، لكن يجب على الفنان أن يبيع نفسه ، أعلم أنها مادة مادية ، ولكن ، كتابك منتج ، والمنتج يحتاج إلى التسويق ، لن يرضي الجميع .. آسف . 

في الوقت الذي نعيش فيه ، لم يعد بإمكاننا الاعتماد فقط على جودة الكتاب ، هناك الكثير من الكتب التي يجب قراءتها. ” كتابك منتج ” . تذكر ذلك

بعيدا عن الهرج السياسي ومناكفة الساسة وصناع القرار ، والحسرات .. نداء يطلب المؤازرة .. بالانضمام الى الصفحة .. ” تلاميذ الشهابي ” لكل اصدقائي ومتابعي على صفحات التواصل .. انتم مدعوون جميعا .. والى طلبة الدراسات العليا .. الانسانية منها والتطبيقية .. والمهتمين بحقل الدراسات الفلسفية بوجه خاص  .

رحلة تتلمس بصمات استاذ جليل .. زار ليبيا يوما ما .. وتتلمذ على يديه من ابنائها .. وكتابات تلامذته بالجامعة الليبية .. واخبارهم .. وقد حان القطاف . لتنشر تباعا هنا .

يؤلمني ان جل محاضراته التي قمت بجمعها .. واعادة طباعتها .. ما كتب بيده .. واحتفظت بنسخة منه .. زمن الطباعة بالنقر على الالة الطابعة .. وورق حرير .. وحبر احمر للتصويب .. واعمال السحب  .. وانه عندما قدمت العمل الى ادارة الكتاب بوزارة الثقافة والتنمية المعرفية ، لم يلقى  أي اهتمام .. ويرمى جانبا .. وسط سيل من الكتب التي طبعت بمعرفة الوزارة . تفتقد جودته وتفرده .

خطرات قلب اضناه الالم ، تنهش بأظافرها ذكريات كليمة ، تستدعى اسماء رفاق الدرب ،  تطلق العقال لزوابع من الاحاسيس تتفجر ينابيع من المشاعر الدفينة في ركام الذاكرة .

أود ببساطة أن يُسمح لي أن أقول ما أفكر به في هذه الحقبة من تاريخنا .. أريد أن أشارك ما خبرته مع أولئك الذين لم يختبروا ذلك .. يحتاج الناس إلى القراءة ، ومحاولة فهم ما حدث .. آمل أن يفعل الآخرون ما فعلت ، حتى يكون هناك في النهاية نقاش جاد يعري الحقيقة .

شلال الذكريات الحزينة .. حين لم تستطع ان تنسى كان الحل في ان تتذكر .. تجارب حبيسة ذهن موجوع بأثقال جمة  ..

مقالات ذات علاقة

ليبيا شاهد تاريخي على الهجرة

المشرف العام

كهف الضبعة

منصور أبوشناف

مثقف السلطة

المشرف العام

اترك تعليق