متابعات

تلاميذ التوفيق يحتفلون بمجمع اللغة العربية في يومها العالمي

احتفاء باليوم العالمي للغة العربية، والذي يصادف اليوم الأحد 18 من شهر ديسمبر، وبمبادرة من أولياء الأمور، قام تلاميذ الصف الثاني (ثاني ج)، بمدرسة التوفيق، بزيارة إلى مجمع اللغة العربية.

17 تلميذاً، ترافقهم مشرفة الفصل “فطيم النابولي”، والأستاذة “السيدة زقلام” موجهة مقيمة بالمدرسة، وبمصاحبة السيدتان “كريمة الفاسي” و”وداد رحيم”، وهما وليتا أمر، وصاحبتا فكرة الزيارة.

كان في استقبال مجموعة التلاميذ، الأستاذ “جمال الدويش” المدقق اللغوي بالمجمع وعضو لجنة اختيار المسميات، والأستاذ “جمعة الترهوني” الإعلام والنشر بالمجمع، وأعضاء مكتبة المجمع.

وتفضل الأستاذ “جمال” بالترحيب بالتلاميذ، وأخذهم في جولة بمكتبة المجمع، قبل حديثه الذي تناول فيه سبب الزيارة والمتمثل في الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، ومن بعد تحدث عن تاريخ اللغة العربية، وأهميتها وضرورتها في حياتنا، ولماذا من الواجب علينا تعلمها خاصة وإنها لغة القرآن الكريم.

كما وعرّف الأستاذ “جمال” التلاميذ، الفرق بين اللغة العربية، واللغة اليومية التي نتحدث بها، والعلاقة بينهما، وأدخل التلاميذ في ورشة قصيرة تناولوا فيها بعض التراكيب والمفردات العامية وأصلها في اللغة العربية.

من جانبها، أثنت الأستاذة “السيدة زقلام” على المجمع وعلى حسن الاستقبال الذي وجده التلاميذ، وركزت في كلمتها على أهمية اللغة العربية ودورها في بناء النشء، الذين هم عماد الوطن.

هذا وقدم التلاميذ فقرتين، تمثلتا في تقديمهم لنشيدين من محفوظات المنهج الدراسي.

في ختام الزيارة، توجه السيد “جمعة الترهوني” بالشكر للقائمين على هذه الزيارة بمدرسة التوفيق، وبشكل خاص أولياء الأمور الذين اقترحوا ونسقوا لهذه الزيارة، التي تعتبر أول زيارة يقوم بها تلاميذ مدرسة في تاريخ المجمع، وطلب من الجميع تسجيل أسمائهم بخط أيديهم في وثيقة للحفظ بأرشيف المجمع.

هذا، وقدم المجمع للتلاميذ هدايا تذكارية تمثلت في مجموعة من الكتب والقصص، قبل استضافتهم على وجبة خفيفة.

 

مقالات ذات علاقة

كلية الفنون والإعلام في جامعة طرابلس تنظم محاضرة حول “مكتبة الإعلام والفنون بين استحضار المنجز وتعزيز الهوية”

المشرف العام

«علكة» بوشناف في قطارات لندن

المشرف العام

قصائد للحياة .. حياتي تفتح عينيها

المشرف العام

اترك تعليق