من أعمال التشكيلي الليبي .. الطاهر المغربي (السيدة والحمامة)
تراث محكية

تقديمة أوبريت “حلّومة”

قصة الأستاذ سعيد السرّاج رحمه الله

حوارية وأشعار الأستاذ الحاج محمد حقيق رحمه الله 

الطاهر المغربي - السيدة والحمامة
من أعمال التشكيلي الليبي .. الطاهر المغربي

الدنيا هادي شي كبير

وعند العاقل .. يا مصغرها

اللي صاير فيها .. وبيصير

مكاتيب المولى مقدّرها

 ***

هاللي فوق حصان يسير

وهاللي مغروم مع بحرها

واللي بجناحات يطير ..

وابيضها واسمر واشقرها

سيّه واحكايات وخير

واحلام شكون يفسّرها ؟

 ***

وماهي لهوه بحال الغير

حكايتنا هادي وخبرها

اللي لسانه يغزل لحرير

نقشها وطرزها وصوّرها

صلّوا عالهادي البشير

فوّلها وزيدوا فآخرها ..

 ***

إيه .. شارعنا ..

الداليه والياسمينه فيه ..

بنّه وظل وعطر ..

والورد اللي ينسيك

في الشوك اللي يعسّ عليه ..

والقرنفل اللي يشبحله

من طرف وغاير منه

والا محابس الفيجله والنعناع والفليّه ..

واليديّات اللي تسقي صبح وعشيه ..

خللي عاد الفل ،

اللي معرفش قعاده علي غصانه خير

والا مخبّل علي صدر كاتم اسراره

ونوّار لعشيه ..

اني راني شاعر ..

لاني جنايني

ولا بيّاع عطريه

 ***

شن قلت أني ؟..

شارعنا ..

شارعنا دور ودورين

وبيبانه منقوشه حلقها

محصّن بخميسه وقرين

قالوا .. كذّبها والا صدقها

شبابيكه عين الزرزور

إدّرق .. والورد مدرقها ..

 ***

والاسامي ؟ ..

الاسامي لواه ..

بالك نزيدوا عاللي عشقاته وعشقها

 ***

زعمه حلومه المهمومه

شنهو بيها ومضايقها ؟ ..

والا مختار المتليّع ..

شنهي الليعه اللي ضايقها ؟

والا عليوه اللي في الغربه

كبيدة منهو اللي صاهدها ؟ ..

والاّ بو بوشوشه وكميّه ..

بو بلال ..

لا وامسمّي روحه ..

حاشاكم .. الرزام

والغفّه ديما طالقها ..

 ***

ما عليناش ،

يا سيدي الدوه واللي صار

الشيابين الكبار ..

همّا ما يبوا الحق كان الباهيه

لكن مرّات يجي الكيد عالصغار ..

بو حلومه وبو علي ..

صحبه قديمه ياسر وين ..

اتفقوا اللي حلومه لعليوه

وعليوه لحلومه ..

ماللي همّا صغيرين ..

وكبروا عالعهد وهمّا عارفينه بالصحّ

عليوه كبر وقري ونجح

وبعتوه افدوره برّه

باش يزيد يقرا ويتوّرّا

ويفيد بلاده وناسه بعلمه

أمّا مختار مسيكين

ما عرفش الحكايه لين

تقدّم يخطب في حلومه

وقالوله معطيّه الكلمه

 ***

ما نطوّلوهاش ..

علاش كثرة الكلام

ياسيدي القصّه بالتمام

وزي ما جت علي لسان صحابها ومعارفها

بنحكوها توّا القدام ..

وهوّ راهو ..

حتى من قرقاف حلومه يعرفها !! .

مقالات ذات علاقة

يوم قتل الشيطان…….!

المشرف العام

خلينا نكونوا اصحاب

سالم العالم

عطوفيات وعكسهن

أحمد جلنقة

اترك تعليق