طيوب عربية

تغريبة كرم

كرم الشبطي – فلسطين

من أعمال التشكيلي علي المنتصر

تغريبة كرم

العاشق لا يعرف الاختيار
 وإن دخل مليون اختبار

يتمرد ويصدق ولا يودع
يرحل يحضر كما النبع

يولد من جديد مع كل همس
من العين للسماء نظر لمس

عناق الروح لا يطلب الإذن
هذا حق يجهله كل كاذب أمعن

الكلمة ليس مجرد عبور لجسد
وما أكثر الاجساد في الشبه الجد

القدر يلعب لعبته ويحلق حولك
وانت كما أنت لا تدرك معنى عشقك
يوحدنا ويجمعنا وخير من فيه صدقك
تبحث عنه تداعبه بين ازقة مخيمك
تسير وتحيا وكما تغني وتطرب روحك
للحزن والفرح حياة ولا تنسى من ذكرك
قيمة الوفاء لا تكتب ولا تترجم بقصيدتك

ترسمها مثل طفل وتخيلها لبعضك وطن
وما زال الكل يسأل ما معناه وأين الوطن

سخرت كعادتي وسرت في طريق مجهول أفتش مجددا
قلت في نفسي يا لهم ما أقبح عذرهم وهم يجهلون حقا

أسموهم كيفما شئتم وعلكم بيوم تفهمون مقصدي
لا يهمني أي شيء ولا ترتيب البيت للقصيدة من عمري

اعتبرها رسالة من نزف دامي وهنا وحدتي لهناك تأخدني
عبر الوديان والجبال والسهول والخضار وحبيبتي تسكن معي
قد لا تعلم انها هي ومهما كتبت لك لن تفهم شيء مني وتأملني
لا تسألني واسأل نفسك وعبرك كل ساسة الحكم تعال وحاكمني
من أنا ومن هم ومن الذي سحب البساط من تحت قدمي ونعلي
عد لحقيقة التاريخ قبل أن تتهمني وتدعي أنك من صلبي
الفلسطيني وحده يشعر بنزفه وهنا الألم معه ومعي يوحدني
ولا عيب لنا وقت ما نتحدث ونعاتب بعضنا من نقدنا الوطني

الحلم يوحدنا وكما اليقين يسكننا والعربي يحتاجه قبلنا
ولا تنسوا ولا تتركوا من كان لكم يوما فخر الدعاة بقلبنا
سر النبض والعروبة يسرقنا ويخطفنا ونحن له وبه تخاطبنا

مقالات ذات علاقة

فتح أبواب الترشيح لدورة العام 2021 للجائزة العالمية للرواية العربية

المشرف العام

اليوم الثامن من الأسبوع

إشبيليا الجبوري (العراق)

أسطورة التياع

آمال عواد رضوان (فلسطين)

اترك تعليق