طيوب عالمية

تعرف على أهم 10 روايات أجنبية الأكثر مبيعا فى 2018

اليوم السابع

خلال عام 2018، تصدرت قوائم الأكثر مبيعا العديد من الروايات، التي حققت نجاحا واسعا بين القراء، واستطاع بعضها استغلال نجاحها، في أن تترجم لعدة لغات والانتشار سريعا بين القراء في مختلف بلدان العالم.

ومن واقع قوائم الأكثر مبيعا، التي تنشرها جريدة “نيويورك تايمز” صباح كل أربعاء من كل أسبوع، نرصد أهم 10 روايات عرفها الجمهور خلال عام 2018، وهى:

الرئيس المفقود

الرئيس مفقود هي رواية تم نشرها في 4 يونيو 2018، وهى من تأليف الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون وجيمس باترسون. وستكون هذه رواية كلينتون الأولى.

وتدور أحداث الرواية في إطار تشويقي، حيث تتعرض الولايات المتحدة لخطر هجوم إرهابي إلكتروني، والرئيس دونكان، البطل الروائي الرئيسي، يتعرّض لضغط كبير من جانب الكونجرس، الذي يتهم الرئيس بتحريض ومساعدة إرهابي على الهرب من ميليشيا حاولت قتله، في الجزائر، وإجراء اتصال هاتفي بالإرهابي المذكور، بينما لا يستطيع الرئيس الاعتراف بكل ما يعرف من حقائق، لأن ما يتم تسريبه منها قد يؤدي إلى فشل محاولات إنقاذ الولايات المتحدة من هجوم شامل.

رواية فريق التمثيل

رواية لدانيل ستيل، نشرت في 15 مايو 2018، وهو رواية رومانسية، تدور حول دانييل ستيل امرأة موهوبة ومبدعة عندما تطلق أول مسلسل تلفزيوني لها ، وتساعد على توظيف طاقم لا ينسى سيجلب قصة عائلية مثيرة إلى الشاشة.

كايتى التي تحظى باحترام ومعجبين من كل أنحاء العالم، وتحب عملها وتعتني بأطفالها الكبار، بعد تجربتين للزواج، تفضل تجنب التعقيدات والدخول في تجارب حب جديدة.

لكن يبدو بعد لقاء مع زاك وينتر، وهو منتج تلفزيوني يزور مانهاتن من لوس أنجلوس ، يتغير كل شيء، فيعجب وينتر” بكايتى ويقرر أن يصنع مشروعه القادم الكبير معاها.

المشبوه الـ17

رواية من تأليف جيمس باترسون، صدرت في 22 فبراير 2018، وهى من نوعية أدب الإثارة والغموض، وتدور حول سلسلة من عمليات إطلاق النار تعرّض سان فرانسيسكو إلى قاتل منهجي لا يمكن التنبؤ به ، وقررت امرأة مترددة أن تضع ثقتها في الرقيب ليندسي بوكسر. تقود نصيحة المخبر السري ليندسي إلى نتائج مزعجة، بما في ذلك أن شيئًا ما قد وقع بشكل خاطئ داخل قسم الشرطة نفسه.

البحث عن القاتل يجذب ليندسي خارج نطاق اختصاصها، ويصل إلى ليندسي بطرق خطيرة، وتعاني من أعراض طبية مزعجة ، ويحذر أصدقائها وأقربائها في نادي “ميردر” النسائي من “ليندسي” من اتخاذ هذه الجرائم أكثر من اللازم. مع وجود حياة مهددة بالضياع ، لا يمكن للمخبر أن يساعد، بل يتبع الحالة في أرض أكثر فظاعة.

الساقط

رواية لديفيد بالدتشى، نشرت للمرة الأولى في 17 أبريل الماضي، وهى نوعية أدب الجريمة، تدور أربع عمليات قتل غريبة في غضون أسبوعين. أدلة غامضة تركت في الكواليس – آيات الكتاب المقدس غامضة، ورموز غريبة – قد بالشرطة بالارتباك، حتى يدرك ديكر الضابط في مكتب التحقيقات الفيدرالية، أن سلسلة الوفيات الأخيرة قد تكون مجرد جزء صغير من مخطط أكبر بكثير – مع عواقب ستصل إلى ما هو أبعد من بارونفيل.

اللص

رواية من تأليف جيسيكا بيرد وارد، صدرت في 10 أبريل 2018، وهى نوع الفانتازى، وتدور حول سولا مورتى، وهو لص يفر من عائلته، جماعة مصاصي الدماء، حتى كان على وشك التوقف عن التعامل مع جماعة الإخوان الأسود الخنجر. لكن مصير لديه خطط أخرى لهم. عندما يقع في غيبوبة ويبقى على حافة الموت.

العظيم بمفرده

رواية من تأليف كريستين هانا، صدرت في 30 يناير 2018، وهى من نوعية الخيال التاريخي، وتدور أحداث الرواية في ألاسكا، 1974، حول إرنت ألبرايت وهو أسير سابق في حرب فيتنام، يفقد وظيفته ويقرر الذهاب مع أسرته إلى ألاسكا.

كشف كريستين هانا عن الشخصية التي لا تقهر للرائد الأمريكي الحديث وروح ألاسكا المتلاشية – مكان الجمال والخطر الذي لا يضاهى. “العظيم بمفرده” عبارة عن قصة جريئة وجميلة ومتابعة كل ليلة عن الحب والخسارة ، والنضال من أجل البقاء ، والوحشية التي تعيش في كل من الإنسان والطبيعة.

الرهط الذي يواجه ألكس كروس

رواية من تأليف جيمس باتيرسون، وتدور حول الجريمة التي تهز العالم، حيث يصارع أليكس كروس بجريمة مستحيلة – ومع ضغوط سياسية، يجد نفسه يقف على الهامش، لكن الأسوأ الرهيب يزداد سوءاً لأن الملوث القاتل في مياه واشنطن العاصمة يشل العاصمة، ويدرك كروس، تحت ضغط غير عادي، أن الحالات مرتبطة وأن أمريكا تتعرض للهجوم.

المرأة الأخرى

رواية من تأليف دانيال سيلفا، صدرت في 17 يوليو 2018، وهى من نوعية أدب الجاسوسية، تدور في قرية معزولة في جبال الأندلس، حيث تبدأ امرأة فرنسية غامضة العمل في مذكرات خطيرة، إنها قصة رجل كانت تحبّه في بيروت القديمة، وطفلًا أخذ منها باسم الخيانة، المرأة هي حارس سر الكرملين الأكثر حذراً. منذ زمن بعيد ، أدخل الـ KGB شامة إلى قلب الغرب – وهو الخلد الذي يقف على عتبة السلطة النهائية.

فريسة مشوهة

رواية من تأليف جون سانفورد، صدرت طبعته الجديدة في مارس 2018، تدور حول أول جثة هي امرأة شابة، وجدت على ضفة نهر مينيابوليس، وقطع حنجرتها، وجلد جسدها ووضعت على الشاشة، من فعل هذا ، يعرف لوكاس دافنبورت، هو مدفوع من قبل كيمياء الدماغ، هناك شيء خطأ معه، هذه ليست قضية حب سيئة.

تم العثور على الجثة الثانية بعد ثلاثة أسابيع ، في مزرعة تبعد ستة أميال جنوبًا. نفس الحالة ، نفس العرض – ما عدا هذا الوقت هو رجل. لا شيء لربط الضحيتين، لا شيء يشير إلى انتهاء عمليات القتل هنا.

الأصل

الرواية الخامسة للأديب العالمي دان براون، صدرت في أكتوبر الماضي، وترجمت إلى عدة لغات في يناير الفائت، التي تنقل الأستاذ روبرت لانجدون من جامعة هارفارد إلى عالم – بات مألوفا لملايين من عشاق روايات براون – الفن والدين والقتل والأسرار التي ستدمر الأرض، والمعروف أن براون حققت مبيعات كتبه أكثر من 200 مليون كتاب، بقيادة كتابه الأشهر على الإطلاق شيفرة دا فينشي الذي صدر عام 2003.

مقالات ذات علاقة

الكندية مارغريت آتوود والنيجيرية برناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر

المشرف العام

المدينة الوحيدة

المشرف العام

الروايات الـ13 الأكثر رعبا حول العالم

المشرف العام

اترك تعليق