شعر

تحية للمنتخب

أهدي شعري هذا لمنتخبنا الوطني بمناسبة فوزه بالكأس الافريقية. ولمنتخبنا من ذوي الاحتياجات الخاصة بمناسبة تأهله لتصفيات كأس العالم.

*

خالد المهدي مرغم

*

أسعدتنا يا منتخب .. فالشكر منا قد وجب

النَّصرَ قد أهديتنا .. إذ حُزتَ كأساً من ذهب

جَدَّدَتَ مَجدَ بلادِنا .. وكم لها المَجدُ انتسب

ومَسحتَ دَمعَ حَزينِنا .. وكلُّ طفلٍ قد وثَب

أبهَجتَ حَالَ مَريضِنا .. والشِّفاءُ لَه إنكتب

حينَ نَزلتَ بسَاحِهم .. أَسْدُهُم منكَ ارتعب

قد حَاروا ماذا تغيَّرَ .. إذ نَجْمُهُم منك انغلب

وأحتاروا كيف أنهزموا .. والفكرُ أضنَاهُ التَّعب

قد ضَاعَ سَابقُ عَهدِهم .. ورَاحَ ذيَّاك الرَّهب

ما أجدى عَنهُم قَفزُهُم .. والنَّطْحُ كم عَقلا خَلب

ما أغنى عنهم جَمعُهُم .. وَلَهُ السُّجودُ قد حَجَب

لم تجدي عنهم أرضُهم .. فَلَهَا الدُّعَاءُ قد سَلب

كم قُلنا هذه ليبيا .. مَن بهَا الشعبُ غَضب

من يكتوي مِن نَارِها .. فالرَّمَادُ مَا أحتطَب

أولم يَفيقوا وَيحَهُم .. لكلِّ مفعولٍ سَبب

هذا الشَّبابُ ذو اليقينِ .. قد حَاز بالجُهدِ اللَّقَب

قد جَدَّدَ عَزمَ الجُدودِ .. ولليبيا نَصرَاً جَلَب

فكأنما المختارُ عَادَ .. وغيرَ فَوزٍ قد شَطَب

وخابَ كلُّ مُنَجِّمٍ .. وتسَربَلَ ثَوبَ الكَذِب

وكلُّ كأسٍ مُقبلٍ .. مَا سِوانا يَصطَحِب

مقالات ذات علاقة

امرأة في الأربعين

محمد عبدالله

غــربــة

المهدي الحمروني

بئس الرجال من استخلفت يا شيخ

ميلاد عمر المزوغي

اترك تعليق