من أعمال فنان الكاريكاتور خيري الشريف.
قصة

تحليق مكثف


1
الجندي في خندقه يلوح بعلامة النصر أو الاسنشهاد، يضع بندقيته أعلى التراب الذي يغطي الخندق، يقفز إلى السطح ( الله أكبر، الله أكبر).

2
الطائرة المسيرة تجوب الأجواء، تخترق كل الخطوط، السماء ملبدة بالغيوم، وميض أضواء الطائرة يشكل ما يشبه البرق، لا صوت للطائرة على الاطلاق.

3
الجندي خلف الساتر الترابي من الجيش المقابل يلوح الطائرة بدوره، يضع بندقيته على الساتر يقفز إلى أعلاه يلوح بعلامة النصر أو الاستشهاد ( الله أكبر، الله أكبر).

4
على طاولة العشاء تجري المحادثات مع قادة المعارك، بعيدا عن صوت الطائرة، وعن السماء الملبدة بالغيوم.

5
في المستشفى على سريرين متقابلين، يستلقي الجنديان، في انتظار بتر اليد اليمنى لكل منهما.

6
تحت تأثير البنج يصرخ كلاهما ( الله أكبر، الله أكبر) دون تلويح بعلامة النصر.

مقالات ذات علاقة

الإمــكـان

محمد الزنتاني

جدار ناري

سعاد الورفلي

الشيء.. الذي حدث

فتحي نصيب

اترك تعليق