شعر

تأويلٌ فادح الغناء

من أعمال التشكيلية نجلاء الشفتري
من أعمال التشكيلية نجلاء الشفتري

 
في براري العطش
لا مناص من نصٍّ يبلّلُ عروق اللهفة
يلوّنُ صرخة التوق
ورعشة تؤازرُ الأحلام بإيقاعٍ مؤتلف
نهركِ النافر في الريح
يفيضُ بفاكهةِ الشغب
ووجهكِ البلّوري يحرّضُ الحرف المجيد
على انتشاءِ جرعة النصل النزيه
والصمتُ يملأ قِنان احتوائي
أفزعته لثغة الرؤى
حين أفردت له جناحي الزعفران
صوب هديل اليمام، لمّا غنى لشطآن اللازورد
درويش يسفكُ دم الغفران
يحيكُ فكرة مجنونة، على عتبةِ التناص المفقود
حيث معازيف التجلي
همهمات الزمن الفصيح
تقرع أجراسها على الأرض الهاربة
يتماهى النص المذهل وفقاعات المفردة
حين تصرّمت بهائج الشبق الحرون
صار الجسد فسيفساءٍ بلّورية وعتمة من هُلامٍ رخو !
شمسٌ تتوضأ في آنية التفاح
المسكوب عند أقاصي ضحكات الطفولة
تباغثها اللغة والظلال الشريدة
كنهرٍ يمتد إلى وجهكِ المجعّد على مرايا الماء
وغمدكِ الجليل المعلّق على حيطان الذاكرة المنسيّة
الممهورة للخواء الفادح وعراءُ الليل السديم

مقالات ذات علاقة

بـما يكـفي

جمعة عبدالعليم

الرقم 54..

منيرة نصيب

رقوم على جبين الميم

مبروكة بن قارح

اترك تعليق