أخبار

تأبين المسماري بالجامعة الأميركية في القاهرة

بوابة الوسط

الكاتب الليبي .. إدريس المسماري

يقام حفل لتأبين الكاتب الليبي، إدريس المسماري، بقاعة «أورينتال هال» بمقر الجامعة الأمريكية بميدان التحرير بالعاصمة المصرية (القاهرة)، في السادسة من مساء الأحد ( 5 مارس 2017).

وتوفي المسماري في إحدى مستشفيات العاصمة المصرية، فجر الثلاثاء، والتي نقل لها عقب تعرضه لجلطة في العضلة الأمامية للقلب.

ووُلد المسماري في بنغازي في العام 1956 ودرس بها، وساهم في الكتابة بجريدة «الأسبوع الثقافي» قبل أن يسجن العام 1978 ويمضي عشر سنوات في سجون القذافي، وبعد خروجه من السجن ساهم في الكتابة بمجلة «لا»، التي أصبح مديرًا لمكتبها في بنغازي، وخلال وجوده في القاهرة أصدر مجلة «عراجين» التي لم يسمح النظام السابق بتوزيعها في ليبيا.

وفي الأيام الأولى لثورة 17 فبراير تحدث المسماري من وسط بنغازي بين المتظاهرين إلى قناتي «الجزيرة» و«العربية»، واعتقل في الليلة نفسها بعد أن هاجم أعضاء اللجان الثورية بيته وروعوا عائلته، ونقل إلى طرابلس حيث سجن عدة أيام قبل أن يفرج عنه ويتمكن من الخروج إلى تونس ومنها إلى بنغازي، وعُين بعد الثورة رئيسًا لهيئة دعم وتشجيع الصحافة قبل أن تسيطر قوات فجر ليبيا على العاصمة.

ومن أشعاره هذا النص:
هل هذا أنتَ:
مَن ينطُ السلالمَ كالضفدَعِ
يرقصُ بقدمٍ واحدةٍ
يسرقُ وردَ الحدائقِ
والقُبَلَ منَ الفتياتِ؟
هل هذا أنتَ:
في لامحِ البرقِ يَطوي المسافاتِ
تُغنّي الميادينُ مواويلَهُ الشعبيةَ
يرفعُ أنخابَ الظُّهرِ
إلى أنْ يُدركَهُ الصّباح؟

مقالات ذات علاقة

الفنانة حميدة صقر تخوض تجربة جديدة بالفوتوغراف

المشرف العام

خيري الشريف يشارك في المعرض العالمي للكاريكاتير

المشرف العام

القماطي والعبيدي ينافسان فناني العالم في الملتقى الدولي للكاريكاتير

المشرف العام

اترك تعليق