شعر

بيدي مزّقت العنوان

من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي
من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي


الشوارع،
خارج نزق النافذة
تتكئ على ظهر الغياب
بربّك،كيف تحتملنا أيّها الغياب؟
برئت الثرثرة من لغو المقاهي
حتى أن النادل ارتبك أثناء مسح الطاولات جراء اندلاق القهوة التي رسمت مزقًا مُشابهًا لنبوءة أبي …
الرجل المُسن لبّى إلحاح موته غير عابئ بتكاليف الجنازة !
كما لم يعد الطفل يسأل أمه
عما وراء الأشياء
لقد حزم حقائبه
وذهب
ذهب
ليفترش بعينيه حكايا أمه .


بربّك، كيف احتملتنا أيها الغياب؟
لِمَ كنت في الأصل أصلاً شريدًا؟
شُبهة رددت على مسامع الندى أنكَ تبحث عن موطئ قلب داخل قلب
هل توضأت بماء العدم كي يحدث ما يحدث أو لعله لن يحدث ؟


وريقات الشجر
وألواح موسى المنسية
تهجّأتك
وقد تذوّقت فمك حين وُلِدَ الملح
فوق راحتيّ أمي
..أفلا تذكر .

مقالات ذات علاقة

الحرب مجدداً

عائشة المغربي

حبر الأصابع

سالم العوكلي

الحرب في زمن الكورونا

رأفت بالخير

اترك تعليق