من أعمال الفنان التشكيلي علي الزويك
شعر

بيديَّ هاتين…

سأقطع النهر بيديّ هاتين،

لن أزيل عنهما غبار السهر

وعرق الأغنيات العاطفية.

 

كان (نهر ) في صورته المثلى

حجرا باردا،

عشبا رخو ا مائعا،

موجا شهوانياً،

أحلام ظلال بحجم حبة عدس،

حكايات بطعم الهيل عن جماعة تصفيق اليد الواحدة،

غرابا جميلا ذكيا،

سلالاً مليئة بالخوخ المقدسي،

زيتاً يضيء للعميان طريقا في عتمة الطين

و جرابا مِن الجاهلية مفتوح الجانبين.

 

بيديَّ هاتين

أيقظتُ جعران الدار،

سرقتُ من على السرير نكهة العروس،

و داعبتُ تحت نافذة الفجر نهد السماء الأحمر.

 

بيديَّ هاتين

أصنع للعالم وجهاً يليق لهَ.

مقالات ذات علاقة

نص لم أكتبه بعد

سميرة البوزيدي

رَحِـيلُ رَجَــاء

وَجْهِيَ الْفَوْضَوِيّ

غادة البشتي

3 تعليقات

عاشور الطويبي 13 يناير, 2012 at 20:45

الاصدارات:
الكتب الشعرية:
قصائد الشرفة،
اصدقاؤك مروا من هنا،
موسيقى النهر،
صندوق الضحكات القديمة،
قصائد من أعلى الهضبة وظلال الرمل،
في معرفة الكائنات والأشياء.
كتب في مجال الترجمة:
مختارات من الشعر العالمي،
زلزلة السماء،
سادة الهايكو

السرد:
رواية دردانين

صدر له عام 2011 كتاب يضم ترجمة لمختارات من قصائده بالانجليزية عن دار: بارلور برس في أميركاز

رد
المشرف العام 14 يناير, 2012 at 05:09

شكرا لك أستاذي الفاضل
سيتم إضافة قائمة الإصدارات للسيرة الذاتية

تحياتي

رد
المشرف العام 14 يناير, 2012 at 05:23

تمت الإضافة

تحياتي
وننتظر مساهماتك معنا

رد

اترك تعليق