المقالة

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان 10 ديسمبر 2006 دعوة إلى إقامة منظمات حقوقية

إن المنظمات الحقوقية إنما هي منظمات غير سياسية البتة. فالمنظمات الحقوقية ليس لها حق ممارسة السياسة لأنها محايدة لا تأخذ جانب هذا أو ذاك. وحتى تطالب بحق من اغتصب حقه وجب عليها أن لا تخوض في السياسة وإنما تلتزم بالجانب الحقوقي الحيادي. ثم إن مطالبة الحق والإنصاف لا يحبذ محاباة جانبا على آخر, حتى ولو كان هذا الحق سياسيا بالدرجة الأولى.

كيفية إقامة منظمة حقوقية:

منظمات حقوق الإنسان هي منظمات أهلية لا يجوز لها بان تكون حكومية.

يجب أن يكون لك عدد من الراغبين في ذلك ويجتمعون ويحددون بنودا وخطوطا للمنظمة التي في مجموعها تكون دستورا متفقا عليه.

وقد تقام منظمة حقوق الإنسان في عائلة متضررة أو غير متضررة من الحكم ويكون أفرادها هم الأعضاء المسجلين.

ويصدرون بيانات دورية يستنكرون فيها خرق مواثيق الأمم المتحدة أو خرق قانون البلد.

ويكتب البيان بالصيغة المعروفة بمراعاة الآتي:

يجب أن تكون مطلعا على قوانين الأمم المتحدة التي بلدك هي عضو فيها وبذلك يكون رئيس بلدك ملزما بتطبيق هذه القوانين. وكذلك الاطلاع على ما يتوفر من قوانين البلد التي أنت فيها. فصيغة البيان تنحى منحى البيان الحقوقي أي موثق بقوانين. أن من حق المواطن أن يكون له هذا الحق لان قوانين الدولة أو قوانين الأمم المتحدة أو القوانين العالمية تنص على ذلك.

يجب أن لا تشتم من ترى انه ظالم ولا يحق لك بان تذكره باسم يكرهه أو أن توصفه بوصف حيوان أو جماد. ويجب أن تذكره باسمه ولقبه في الدولة أن كان رئيسا أو وزيرا أو غيره. فان المنظمات الحقوقية سوف تنظر في صيغة القرار أهو متزنا أم لا؟. ثم إن المنظمة الحقوقية تريد أن تفتح مشكلة لا أن تخلق أخرى بشتم احد المسئولين.

يطلب الحق بأسلوب حقوقي وليس بالاستهزاء بالآخرين أو الإقلال من شانهم.

مراعاة وتقصي الحقائق بدون زيادة ولا نقصان وبدون إطناب. ولا يجب كتابة شيء ظني الحدوث.

التكتل مع منظمات حقوق الإنسان الموجودة على الساحة. فإذا وثـقوا من بيانك وصحته فإنهم سوف ينشرونه على المنظمات الأخرى وسيسرعون انتشاره بين الأوساط التي لم تنتبه لهذه الحقوق. وبهذا يكون الضغط على الحكومة بان تستجيب وتصلح الأمر أو تقدم اعتذارا وتفسيرا لما حدث. ومن أراد الاستزادة فهذا رابط منظمة العفو الدولية التي ترحب بكل حقوقي يريد أن يحقق العدل ورفع الظلم عن المظلومين في العالم.

منظمة أهلية أخرى تساعد الشعب على تحسين الخدمات في البلد:

منظمة تقصى جودة الخدمات:

هي منظمة أهلية مصدر مالها من أهالي البلد.

يجتمع أعضاء المنظمة ويقررون أسئلة خاصة بجودة احد الخدمات التي تقدمها الدولة وليكن الإسكان مثلا أو إعطاء المرتبات على وقتها.

تأخذ قانون الوزارة واللوائح التي تخول المواطن استحقاق المسكن. تتبع بعض القضايا التي لم تعطى بيتا أو لم تدرس بعد أو التي أعطيت.

تسأل أسئلة خاصة في هذا الموضوع للموظفين وللسكان ولمن وضع اللوائح .

الآن تقصي مدى قدرة الموظف على تتبع اللوائح وقدرة المواطن على حصوله على بيت بدون شقاء وعناء.

إذا وجدت قصورا من الموظف المسئول تحدث إلى اقرب جهاز إعلامي جريدة كانت أم مجلة أو إذاعة أو تلفزيون. وضع فكرة المنظمة في إطار إحقاق الحق وليس فضحا للموظفين وبدون ذكر أسمائهم وبدون التحدث عن كشف مؤامرة تدبر في تلك الدائرة.وإنما هو كيف أن القانون لم يطبق. فإنكم ستجدون استجابة كبيرة من الموظفين وسيشعرون بأنهم مراقبون.

منظمة حكومية مستقلة عن الحكومة التنفيذية:

الامبدزمان:

وهو الجهاز الحكومي المستقل عن الجهاز التنفيذي الذي يشرف على أي قصور في الخدمات أو تطبيق القوانين في الدول الأوروبية.

وهو مخول من القضاء ومن المجلس التشريعي بان يتدخل بالإشراف على تطبيق القوانين وخاصة عندما يكون قصور في الخدمات أو خرق القوانين من هيئة حكومية بلدية كانت أو صحة أو شرطة أو سلطة سجن يشتكي منها المواطن. ويحتاج هذا إلى برلمان يعطيه القوة القانونية في الدول التي توجد بها برلمان. ولا يستطيع المواطنون بان يكونون هذا الجهاز.

وطريقة الشكوة هو أن تذهب إلى ممثلك البرلماني وتنبهه إلى ما عانيته في المطالبة بتلك الخدمة ولم تستطع الحصول عليها وتطلب منه أن يقدم شكوة إلى الامبدزمان. فيفعل وعلى ضوء ذلك تقوم لجنة تحقيق وتعطي قرارها الذي يلزم الحاكم بان يطبقه ويقدم الخدمة كاملة للمواطن.

وهكذا يكون المواطن العربي قد اخذ حقوقه و”ما ضاع حق وراءه طالب”.

وكل الناس يحبون بان يعم الخير ولكن لابد من أن تطرق الأبواب بالطريق الصحيح بدون أن تأخذك آلة القمع في طريقها. وحاول أن تشتغل في ما أعطيت من حرية ولا تكن ظالما لنفسك وإنما كن حقاني تؤدي ما عليك وتطالب بحقك كاملا. وان أوتيته فاشكر الله ثم من وقف معك وكن مترقبا بان تساعد غيرك. فالحياة سدودا لابد من قفزها سدا سدا حتى خط النهاية.

مقالات ذات علاقة

حرية التعبير .. وسلطة الدولة

المشرف العام

غنّوا لنا.. وغنّى لهم قراءة في بعض أعمال الفنان أحمد فكرون

زياد العيساوي

أمسيات

نورالدين الورفلي

اترك تعليق