من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
شعر

بلا ضغينة

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

 

خدني إليك نجماً

في ليل الفقراء

حاملا سُرة الفجر

طفلا من ورد

يولدُ و ينمو في حضن قصيدة

:

لا أحملُ لك ضغينة

أيها الليل ……………….!

:

ما زلتُ درويشاً و مريدا جائعاً

يتهجد براءة الضوء ،

يقودُ أحلامه رغم كثافة الخذلان !

:

يخلع عنك قميص العتمة

يغسلُ خطاياك النزقة

بعسل النجوم ،

:

أنظرني حتى أراك

كما أشتهي ،

:

أنداح فيك طفلا

بوجه القمر

يرتدي جُبة الشمس

متوهج الحنين

يستشرف مذاق الفجر ،

يجيء و يمضي

معفرا بالشعر ،

يطويه ليلُ رحيم

و ريح من الحلم اللذيذ

تطفيء نار الفقد

:

و مشكاةٌ من الغناء

بلا ضغينة

تمضي به بعيدا !

 

مقالات ذات علاقة

ثرثرةٌ لخواءٍ أعمى

مفتاح البركي

قلوب للوطن

المشرف العام

شكراً يا 2011 !!

الصديق بودوارة

اترك تعليق