من أعمال التشكيلي السوداني محجوب العوض
طيوب النص

بعضي


بعض أوراقي التي ألقيتها
على وجه غيمة الصبر أمطرت
كلَّت معاول ماكرين زغب البصر
أبكروا لشق منار مكرمتي
بعض حصادي كانوا
وعلى أغصان اسمي ثمر
نصال المروءة في قهرها غصَّت
فخرت في لحدها
أسلمت أنفاسها
سواعدي مني تفرٌّ
علَّها بنبضتها الأخيرة تلحق
لعلَّها تنتشل أشلاءهم
من وحل سواءتهم
في الصديد كادت تغرق
حزينة رجعت
في مجرى العفو تغتسل
خشيت على أوراقي فَقْدَ بكارتها
سقيتها نضارة قلبي
كي تبقى
فعادت البلابل
والفراشات
والآيائل
ترتع
تشبع
تستظل بي…

مقالات ذات علاقة

خربشات ملونة – 16

محمد ناجي

انتفض يا ماء…قم

الفيتوري الصادق

شتاء آخر أم أخير؟

جمعة بوكليب

اترك تعليق