شعر

بعضك لا يتبين بعضه


استقطع الكلمات
بين
أمل يبحث
عن ذات تكنه
وذات تتلمس كيانها
:
بعضك لا يتبين بعضه
تدحرجك القسوة
تاءً مربوطة
ويلتهمك الخوف
جملة و تفصيلا
:
قد تواسي نفسك
بأن حياتك
أطول من حياة شانقك
لكن الموت
اعتاد كسب الرهان
هناك
حيث كل الأشياء
تناصبك العداء
بدءًا بظلك المطوي
وأنت تتوق
لتستظل
بزهرة في الجوار
:
والقبح يقبض أنفاس العالم
قد تتمسك بوردة
تتفيأ بها
وتكون لك منزلاً و عطرا
وتروي ظمأك
قطرة ندى
تخشى التدحرج
:
أحياناً
تعن لك خاطرة
ولتتهيأ لها
تسرع بإعداد كوب الشاي
فتفاجأ بها محلقة
مع السحب الحارة
لكوب آخر
أكثر غواية
:
أين يختبئ القمر من الحكايات
وهل يبحث عن حكايته خلسة
وحين يغفو
هل يستودعها السهر
أم ينثرها قصيدة
تهفو عشق الأزقة
:
قبل أن يخدشنا النهار
أتلمس رائحة الخبز
وأتدثر ببقايا حلم
بين جفنيك
أحب عينيك
وهما تفيضان بي
:
يا شجرتي التي أركن إليها
عند الهجير
ضميني بقوة ريح
لا نملك لها شيئا
وانثري عبق روح
من عمر الحلم
:
لعينين حلمهما أخضر
و جفن شوقه مرفأ
تمتد الأرصفة
لمسيرة الظلال
وجذوة تدوسها الأقدام
لرغبات تبتهل الوصول
ونهارات تعبد الملل
تمتد الأرصفة
:
لا تغرم أمي بفيروز
لأنها لا تبتسم
ولا تتمايل
ومبلغ انسجامها
لأنها السمراء
أم عيون وساع
كبرت أمي
وعلى كتفيها أهازيج
تفوق الوهن
:
أغرمت مبكراً
بأكياس النايلون
وكلما تقاذفتها الريح
أغالب رغبة
في ضمها
وتهدئة روعها
:
الطابق العلوي
يمد يده
يحجب الضوء
عن الفراشات
ويظن أنه لله أقرب
:
هذا نص على حدة
يغلق فمه بوردة
وينأى بنفسه
عن نظرات
شاخصة فاحصة
:
حرف الواو
يشعرني بنقصي
أنا أستعجل النقطة
وهو يطلب المزيد

مقالات ذات علاقة

بلادنا جميلة.. بحرا ومطراً وأنت

تهاني دربي

شاعر أخرس

عبدالحفيظ العابد

بعثرة

المهدي الحمروني

اترك تعليق