طيوب الأرشفة

ببليوغرافيا الرواية الليبية المطبوعة (1937- 1998)

رابطة الأدباء والكتاب الليبيين

 

ببليوغرافيا الرواية الليبية المطبوعة (1937- 1998)

 

إعداد: أ.د. الصيد أبوديب

  

بمناسبة انعقاد ندوة الرواية العربية وقضايا الأمة

طرابلس 7-9 (يوليو) 1999ف.

الرواية

إضاءة تاريخية:

الشائع لدى الكثير من الدارسين للحركة الأدبية في ليبيا عامة، ومتتبعي تطور الرواية الليبية على وجه الخصوص، إن نشأة الرواية الليبية تعود إلى سنة 1961 وهي السنة التي صدرت فيها رواية (اعترافات إنسان)(1) لمحمد فريد سيالة، غير أن البحث أثبت خلاف ذلك. فاعتماداً على الرسالة الخطية التي تفضل بها الصديق الأستاذ تيسير بن موسى، يمكن القول أن هذه النشأة ترجع إلى العقد الرابع من هذا القرن، تحديداً سنة 1937* ففيها صدرت الطبعة الأولى من رواية (مبروكة) للأستاذ حسين ظافر بن موسى**.

كما جاء في كتاب (الليبيون في سوريا)(2) للكاتبين الليبيين زين العابدين موسى وأحمد أديب بن الحاج، أن الأستاذ الأديب المرحوم (حسين ظافر بن موسى) ألف ((قبل وفاته رواية باسم (مبروكة) تدور حوادثها في الحرب الإيطالية، طبعها على نفقته وصادرها الفرنسيون، ولم يوزع منها سوى نسخ قليلة))(3).

كما أعلن هذان المؤلفان على الصفحة الأخيرة من غلاف كتابهما المذكور أنه ستصدر قريباً رواية (مبروكة) التي تحكي تاريخ شعب وبطولة امرأة بقلم حسين ظافر بن موسى. ويبدو أنهما لم يفعلا ذلك، وقد أكد لي قريب أحد المؤلفين أن هذه الرواية لم تر النور في طبعتها الثانية.

وتوضيحاً “لما ذكره المؤلفان يقول الأستاذ تيسير بن موسى في رسالته أن الاستعمار الفرنسي صادر هذه الرواية” بعد أن احتجت القنصلية الإيطالية في دمشق بشدة عليها لدى الحاكم الفرنسي العام في سورية، لأنها تفضح من خلال أحداثها فضائع الإيطاليين ووحشيتهم التي مارسوها على الشعب الليبي. وقد أسرع الحاكم الفرنسي عند ذلك بإصدار قرار المصادرة في نفس العام الذي صدرت فيه – أي 1937-، وذلك لتجنب أم مضاعفات سياسية بين فرنسا وإيطاليا، لأن الأوضاع السياسية بين الدولتين كانت – في تلك الفترة – بين شد وأخذ.

أما عن أحداث هذه الرواية فيقول الأستاذ تيسير بن موسى أنها تدور ” بين عامي 1911 و1912 بالجبل الأخضر، ومبروكة فتاة ليبية استشهد والدها وأخوها في خضم المعارك ضد الإيطاليين، وقد تطوعت في كتائب المجاهدين فكانت تحمل الزاد والماء لهم، وتقوم بتمريض جرحاهم، وفي نفس الوقت كانت تتغلغل بين صفوف الطليان كقروية بسيطة لتنقل إلى قيادة المجاهدين أخبار تحركات هؤلاء الغزاة، وقد وقع في حبها أحد المجاهدين القياديين الشبان، واسمه (مصطفى) ومن خلال نسيج الحب الرومانسي المشرق بينهما وأعمالهما ونشاطهما، يسطر المؤلف وقائع الجهاد المقدس لليبيين ضد الغزو الهمجي الإيطالي، وكذلك لعمليات الإبادة والتنكيل التي مارسها أولئك المستعمرون على أبناء الشعب الليبي. ويختم المؤلف روايته بمشهد سقوط (مصطفى) عن حصانه في إحدى المعارك، فتسرع إليه (مبروكة) لإنقاذه فتجده قد استشهد، فتأخذ بندقيته وتوجهها إلى الأعداء الذين يصلونها بوابل من النيران تقع على إثره فوق حبيبها جثة هامدة”.

وفي (الببليوغرافية المشروحة للأعمال الجارية للمؤلفين العرب الليبيين) وردا أن من أعمال الأستاذ خليفة عبد المجيد المنتصر (مبروكة بطلة من ليبيا)(4) دون توضيح لجنس هذا العمل، وأضاف (دليل المؤلفين العرب الليبيين) بعض البيانات المتعلقة بالنشر، حيث ذكر أن هذا العمل طبع على مطابع العودة ببيروت عام 1970 وجاء في 280 صفحة(5).

وقد وضح لي الصديق الأستاذ سليمان كشلاف أن هذا العمل هو عبارة عن رواية كتبها الأستاذ خليفة المنتصر ونشرها على حلقات بجريدة (الفجر الجديد) ثم قام بطبعها على نفقته الخاصة على مطابع العودة ببيروت عام 1970 وأنه يملك نسخة منها.

في ضوء هذه المعلومات، يمكننا أن نعتبر (مبروكة) أول رواية ليبية مطبوعة، ولدت في ديار الهجرة بسوريا على يدي الأستاذ الأديب حسين ظافر بن موسى، وطبعت في دمشق على نفقة مؤلفها عام 1937، وكان في نية ابنه (زين العابدين) إعادة طبعها بعد وفاة والده عام 1950.

أما عن أول رواية ليبية أصدرت مدينة طرابلس بشأنها شهادة ميلاد، فهي بعنوان (وتغيرت الحياة) للكاتب الليبي محمد فريد سيالة، نشرت على حلقات في مجلة (هنا طرابلس الغرب) في أواخر عام 1975، أي بعد عشرين سنة من صدور رواية (مبروكة). فمع بداية العدد (51) من هذه المجلة، الصادر في أول جمادى الأول 1377هـ الموافق لنهاية نوفمبر 1957، نشرت الحلقة الأولى من رواية (وتغيرت الحياة) الصفحات 32-34، وكان الإهداء فيها ((إليها، إلى موحيتها.. إلى روحي)) كما قدمها مؤلفها بالعبارة التالية:

(( الحب للإنسانية كالماء والهواء، لا يمكنه الحياة بدونه)).

وقد تتابعت حلقات هذه القصة الليبية المسلسلة، فكانت الحلقة الثانية بالعدد (52) الصادر في ديسمبر 1957 (الصفحات 13-16). وجاءت الحلقة الثالثة في العدد (53) الصادر في يناير 1958 (الصفحات 13-18) والحلقة الرابعة في العدد (54) الصادر في فبراير 1958 (الصفحات 31-36)، أما الحلقة الخامسة والأخيرة فقد نشرت بالعدد (55) الصادر في مارس (الصفحات 25،28،26).

بعد ذلك نشر الكاتب محمد فريد سيالة – في المجلة نفسها- روايته الثانية بعنوان (الحياة صراع) في عدة حلقات، قدمها بالعبارة التالية: (( من السهل أن تكون محبوباً، وأسهل منه أن تكون محباً، ولكن الصعب حقاً أن تكون محباً وحبوباً في آن واحد)).

وقد ظهرت الحلقة الأولى من هذه الرواية بالعدد (56) الصادر في أبريل 1958 (الصفحات 24 و25 والبقية في ص 36-37) وكانت الحلقة الثانية بالعدد (57) الصادر في مايو 1958 (الصفحات 16-18 والبقية في ص 37) والحلقة الثالثة بالعدد (58) الصادر في يونيو 1958 (الصفحات 12-15) والحلقة الرابعة بالعدد (59) الصادر في يوليو 1958 (الصفحات ؟؟)، والحلقة الخامسة بالعدد (60) الصادر في سبتمبر 1958 (الصفحات 9-11 والبقية ص 38،39)، والحلقة السادسة بالعدد (61) الصادر في أكتوبر 1958 (الصفحات 27-30)، والحلقة السابعة بالعدد (62) الصادر في نوفمبر 1958 (الصفحات 37-41)، والحلقة الثامنة بالعدد (63) الصادر في ديسمبر 1958 (الصفحات 31-35)، أما الحلقة التاسعة والأخيرة بالعدد (64) الصادر في يناير 1959 (الصفحات ؟؟).

ثم جاءت الرواية الثالثة للأستاذ محمد فريد سيالة بعنوان (اعترافات إنسان) التي نشرها على عدة حلقات بمجلة (طرابلس الغرب) حاملة الإهداء التالي ((إليها.. إلى التي أوحت لي بفكرتها ومدتني بخيوطها.. إلى بطلتها، علها تخفف عنا نحن الاثنين شيئا من لهفة الشوق وحنين الظمأ وألم الفراق)).

وقد ظهرت الحلقة الأولى من هذه الرواية بالمجلة المذكورة في العدد السابع، السنة السادسة، الصادر في صفر 1379 هـ/ أغسطس 1959 (الصفحات 22-25) وانتهت بالحلقة الثاني عشرة التي نشرت بالعدد (18) السنة السابعة، الصادر في ذي الحجة 1380هـ/ أبريل- مايو 1961.

ويبدو أن مؤلفها حرص- بعد الانتهاء مباشرة من نشرها في حلقات – على الدفع بها إلى المطبعة لتكون في كتاب مطبوع، فقد تم طبعها على مطابع دار الشرق الأوسط للطباعة والنشر بالإسكندرية في عام 1961 وجاء في 174 صفحة، وبذلك كانت ثاني رواية ليبية مطبوعة. وقد غفلت عن ذكرها (الببليوغرافية الوطنية الليبية- الجزء الثاني) الذي تضمن الكتب والتقارير والبحوث التي طبعت خلال الفترة من 1951-1971 الصادر عام 1973، ولكن (دليل المؤلفين العرب الليبيين) الصادر عام 1977، أشار إليها على أنها من منشورات مكتبة الفرجاني بطرابلس عام 1962 وأنها جاءت في مائة صفحة(6).

وهي بيانات غير صحيحة وغير مستقاة من الرواية المطبوعة كما ذكرتها (الببليوغرافية المشروحة) الصادرة عام 1977 على أنها صدرت عام 1961(7)، وهو التاريخ الصحيح الذي لم يأخذ به كل من تعرض لنشأة الرواية الليبية وبداياتها(8).

وقد جعلت الكاتبة أسماء الطرابلسي لرواية (اعترافات إنسان) طبعة ثانية ذكرت بيانات نشرها على النحو التالي ((طرابلس مكتبة الفرجاني 1962، 100 صفحة)) وهي – كما هو واضح – البيانات التي أوردها (دليل المؤلفين العرب الليبيين) والتي سبق أن بيّنا عدم صحتها ذلك أن مكتبة الفرجاني لم تقم بإعادة طبعها في السنة المذكورة وهي السنة التالية على طبعتها الأولى أو في غيرها من السنوات.

وتبقى كلمة..

لقد لاحظ الكاتب السوري سمر روحي الفيصل في كتابه (دراسات في الرواية الليبية) أن الروايات الليبية مبعثرة في الكتب (الببليوغرافية) دون أن يجمعها مكان واحد، مشيراً إلى المحاولة التي قامت بها الكاتبة أسماء الطرابلسي والتي تمثلت في إعدادها ثبت بالقصة والرواية، معتبراً هذه المحاولة هي الأولى ((لجمع الرواية في مكان واحد، ولكنها محاولة تفتقر إلى فصل الرواية عن القصة))(9). لذلك قام ((بعملية الفصل المطلوبة استناداً إلى قائمة أسماء الطرابلسي وإلى دليل المؤلفين العرب الليبيين لعام 1977 وإلى الحوار الشفوي مع بعض الأدباء الليبيين)) وخرج من ذلك كله بثبت رتبه مرة بحسب الترتيب التاريخي لصدور الروايات*** وأوردوه مرة أخرى بحسب الحرف الأول من اسم الروائي****.

وقد ضم هذا الثبت اثنين وثلاثين رواية، ذكر أن أربع روايات منها صدرت في الستينات، وصدرت ثلاث وعشرون في السبعينات وخمس في الثمانينات، وفي ضوء ذلك قرر ((أن هذه الأرقام دليل على نمو الرواية في السبعينات وعامل مشجع على القيام بدراسات نقدية ترصد مضامين الرواية الليبية وأشكالها الفنية)).

كما أشار إلى أنه ((قد صدر في السنوات الثلاث الأولى من الثمانينات [1980، 1981، 1982] خمس روايات، وهذا رقم يفوق ما قدمته الرواية الليبية طوال الستينات، مما يجعل المرء يتفاءل بالثمانينات، ويراها مؤهلة انهوض الرواية الليبية وتجاوز مرحلة البدايات الأولى))(10).

ولعلنا بهذه الإضاءة التاريخية، وبهذا الثبت الجديد الذي يجمع في مكان واحد الروايات الليبية المطبوعة التي صدرت منذ بداية الستينات وحتى تاريخ نشره.. لعلنا بذلك نكون قد حققنا ما كان يرجوه الكاتب العربي السوري (سمر روحي الفيصل) من أن يكون الثبت الذي أعده في كتابه (دراسات في الرواية الليبية) محاولة أولى ((تحتاج إلى أن يرمم النقاد الليبيون ثغراتها وأن يقوموا اعوجاجها))(11).

ولعلنا أيضاً بهذه الإضاءة التاريخية وهذا الثبت نكون قد أكدنا صدق تفاؤله، وأكدنا رؤيته واستشرافه بنهوض الرواية الليبية وتجاوزها مرحلة البدايات الأولى، فها هي ذي قائمة ما صدر من الروايات الليبية في مرحلة الثمانينات تسجل قرابة عشرين رواية، كما بلغ ما صدر منها في السبع السنوات الأولى في مرحلة التسعينات عشرين رواية.

ببليوغرافيا مجموعات الرواية المطبوعة

1937م – 1998م

 

1-مبروكة

حسين ظافر بن موسى

الطبعة الأولى– مطبعة دمشق 1937.

2-اعترافات إنسان

محمد فريد سيالة

الطبعة الأولى- دار الشرق الأوسط للطباعة والنشر، الإسكندرية، 1961.

3-أقوى من الحرب

محمد على عمر

الطبعة الأولى- منشورات مكتبة النسر الذهبي، بنغازي، 1962.

4-حصار الكوف

محمد على عمر

الطبعة الأولى- مطابع دار الزمان، بنغازي، أكتوبر 1964.

5-غروب بلا شروق

سعد عمر غفير سالم

الطبعة الأولى- منشورات دار الكتاب الليبي، بنغازي 1968.

6-من مكة إلى هنا

الصادق رجب النيهوم

الطبعة الأولى- دار الحقيقة للطباعة والنشر، بنغازي، 1970.

7-مبروكة.. بطلة من ليبيا

خليفة عبد المجيد المنتصر

الطبعة الأولى- مطابع العودة، بيروت، 1970.

8-قلوب معذبة (روايتان)

عبد الهادي محمد الربيعي

الطبعة الأولى- المؤسسة العربية للإعلان، بنغازي، 1971.

9-خيبة الأمل السعيدة

محمد عبد الرزاق مناع

الطبعة الأولى- مطابع سجل العرب، القاهرة، 1971.

الطبعة الثانية- منشورات دار مكتبة الفكر، طرابلس 1973.

10-ثلاثون يوما في القاهرة

محمد صالح القمودي

الطبعة الأولى- منشورات دار مكتبة الفكر، طرابلس 1971.

11-رمضان السويحلي (روايات تاريخية)

محمد صالح القمودي

الطبعة الأولى- منشورات دار مكتبة الفكر، طرابلس 1971.

12-شيء من الدفء

مرضية النعاس

الطبعة الأولى- منشورات دار مكتبة الفكر، طرابلس 1972.

13-ليبي في باريس

محمد صالح القمودي

الطبعة الأولى- منشورات دار الكتاب العربي، طرابلس 1972.

14-بلا نهاية

محمد عبد السلام الشلماني

الطبعة الأولى- سلسلة الكتاب الشهري، العدد الثاني، وزارة الإعلام والثقافة، طرابلس 1972

15-جديد حتى الروح

محمد على عمر

الطبعة الأولى- مطابع دار الزمان للصحافة والطباعة والنشر، بنغازي، ديسمبر 1972.

16-تأخر الفجر- خماسية (الجزء الأول)

محمد صالح القمودي

الطبعة الأولى- منشورات دار مكتبة الفكر، طرابلس 1973.

17-دماء على النخيل (الاحتلال الإيطالي) مسرحية.

محمد صالح القمودي

الطبعة الأولى- منشورات دار مكتبة الفكر، طرابلس 1973.

18-طرابلس 46

محمد صالح القمودي

الطبعة الأولى- منشورات دار مكتبة الفكر، طرابلس 1973.

19-نافذة على المطل الخلفي

محمد علي سالم عجينة

الطبعة الأولى- سلسلة الكتاب الشهري، العدد 11، وزارة الإعلام والثقافة، طرابلس 1973.

20-أنا الوطن (رواية تاريخية)

محمد على عمر

الطبعة الأولى- منشورات دار الاتحاد للطباعة والنشر، بنغازي 1974.

21-وميض في جدار الليل

أحمد محمد نصر

الطبعة الأولى- منشورات دار مكتبة الفكر، طرابلس 1974.

الطبعة الثانية- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1984.

22-في المنفى

رجب مفتاح أبو دبوس

الطبعة الأولى- منشورات مكتبة قورينا للنشر والتوزيع، بنغازي 1975.

23-أنات خلف الجدار السميك

منصور يونس

الطبعة الأولى- المطبعة الأهلية، بنغازي ؟197.

25-المطر وخيول الطين

خليفة حسين مصطفى

الطبعة الأولى- الكتاب والتوزيع والإعلان والمطابع، طرابلس 1981.

26-العربة

إبراهيم النجمي

الطبعة الأولى- الكتاب والتوزيع والإعلان والمطابع، طرابلس 1981.

27-المظروف الأزرق

مرضية النعاس

الطبعة الأولى- الكتاب والتوزيع والإعلان والمطابع، طرابلس 1982.

28-عين الشمس

خليفة حسين مصطفى

الطبعة الأولى- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1983.

29-القرود

الصادق رجب النيهوم

الطبعة الأولى- سلسلة كتاب الشعب، العدد 7، المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس، يوليو 1983.

الطبعة الثانية- 1985.

30-المرأة التي استنطقت الطبيعة

نادرة العويتي

الطبعة الأولى- سلسلة كتابات جديدة، العدد 11، المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1983.

31-غدا تزورنا الخيول

صالح السنوسي

الطبعة الأولى- الدار العربية للكتاب، ليبيا/ تونس، 1984.

32-طيور المساء

مبارك الدريبي

الطبعة الأولى- سلسلة كتابات جديدة، العدد 18، المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس، أغسطس 1984.

33-الحيوانات
الصادق رجب النيهوم

الطبعة الأولى- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1984.

34-الطاحونة

سالم الهنداوي

الطبعة الأولى- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1985.

35-جرح الوردة

خليفة حسين مصطفى

الطبعة الأولى- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1985.

الطبعة الثانية- مطابع الثورة العربية، طرابلس 1989.

36-رجل لرواية واحدة

فوزية شلابي

الطبعة الأولى- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1985.

37-حقول الرماد

أحمد إبراهيم الفقيه

الطبعة الأولى- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1985.

38-من حكايات الجنون العادي

خليفة حسين مصطفى

الطبعة الأولى- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1985.

39-أخر الطريق

خليفة حسين مصطفى

الطبعة الأولى- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1986.

40-عرس الخريف

خليفة حسين مصطفى

الطبعة الأولى- المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1986.

41-سور الحرمان

سليمان الشتيوي شفتر

الطبعة الأولى- سلسلة كتابات جديدة، العدد 38، الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة، يونيو 1987.

42-أبواب

الكيلاني عون

الطبعة الأولى- سلسلة كتابات جديدة، العدد 38، الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة، ديسمبر 1987.

43-خماسية الخوف: (البئر، الواحة، أخبار الطوفان، الثاني، نداء الوقواق)

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- أبو ذر الغفاري للنشر، بيروت 1989.

الطبعة الثانية- تاسيلي للنشر والإعلام دار التنوير للطباعة والنشر، 1991.

الطبعة الثالثة- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة، (النوار 1428) 1997.

44-ظمآن في الليل

سيد قذاف الدم

الطبعة الأولى- ؟؟

الطبعة الثانية- تنفيذ وطباعة شركة تكنوبرس الحديثة، 1991.

45-التبر

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- 1990.

الطبعة الثانية- الدار الجماهيرية مصراتة- دار الآفاق الجديدة، المغرب، 1991.

الطبعة الثالثة- تاسيلي للنشر والإعلام دار التنوير للطباعة والنشر، 1992.

الطبعة الرابعة- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة، (الصيف 1426) 1995.

46-نزيف الحجر

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- 1990.

الطبعة الثانية- الدار الجماهيرية مصراتة- دار الآفاق الجديدة، المغرب، 1991.

الطبعة الثالثة- تاسيلي للنشر والإعلام دار التنوير للطباعة والنشر، 1992.

الطبعة الرابعة- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة (الصيف 1426) 1995.

47-ثلاثية:

1-   سأهبك مدينة أخرى

2-   هذه تخوم مملكتي

3-   نفق تضيئه امرأة واحدة

أحمد إبراهيم الفقيه

الطبعة الأولى- منشورات مؤسسة دار الريس للكتب والنشر، لندن- قبرص، مايو 1991.

48-المجوس (جزءان)

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- الدار الجماهيرية مصراتة- دار الآفاق الجديدة، المغرب 1991.

الطبعة الثانية- تاسيلي للنشر والإعلام دار التنوير للطباعة والنشر، قبرص 1992.

الطبعة الثالثة- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع الإعلان، سرت، النوار 1428 (فبراير) 1997.

49- السهل

أحمد محمد نصر

الطبعة الأولى- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس 1991.

50-الفقي مصباح مؤذن الفجر

عبد الوهاب الزنتاني

الطبعة الأولى- دار الملتقى، قبرص 1991.

51-لقاء على الجسر القديم

صالح السنوسي

الطبعة الأولى- منشورات دار الآفاق الجديدة، المغرب 1992.

52-الجريمة

خليفة حسين مصطفى

الطبعة الأولى- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة 1993.

53-هذه أنا

شريفة القيادي

الطبعة الأولى- منشورات إلقا- ELGA مالطا، 1994.

54-تلك الليلة

عبد الرسول العريبي

الطبعة الأولى- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة 1994.

55-خرائط الفحم (روايتان)

سالم الهنداوي

الطبعة الأولى- دار المتوسط للكتب والنشر، قبرص 1994.

56-الفم

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- تاسيلي للنشر والإعلام، دار التنوير للطباعة والنشر، 1994.

الطبعة الثانية- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراته 1995.

57-السحرة (جزءان)

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- المؤسسة العربية للدراسات والنشر، جـ1 1994- جـ2 1995.

الطبعة الثانية- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة 1996.

58-فتنة الزوّان

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- تاسيلي للنشر والإعلام، دار التنوير للطباعة والنشر، 1995.

الطبعة الثانية- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة 1996.

59-خريف الدرويش (رواية، قصص، أساطير)

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى

الطبعة الثانية

الطبعة الثالثة- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، سرت، الفاتح 1425 (1995).

60-الحوت

عبد السلام السيدي

الطبعة الأولى- منشورات مكتبة طرابلس العلمية العالمية، طرابلس 1995.

61-اينارو (رواية تاريخية)

د. على فهمي خشيم

الطبعة الأولى- المؤسسة العربية للنشر والإبداع، الدار البيضاء، المغرب، مايو 1995.

الطبعة الثانية- مركز الحضارة العربية، القاهرة، يناير 1998.

62-حجف العقاب

محمد فركاش الحداد

الطبعة الأولى- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، سرت، أي النار 1426 (1996).

63-واو الصغرى

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- منشورات المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت 1997.

64-بر الخيتعور (الرواية الثانية من سيرة خضراء الدمن)

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- منشورات المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت 1997.

65-عشب الليل

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- منشورات المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت 1997.

66-الدمية

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- منشورات المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت 1998.

67-الفزّاعة

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- منشورات المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت 1998.

68-أبواب الموت السبعة

عبد الرسول العريبي

الطبعة الأولى- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة، ناصر 1428 (يوليو) 1998.

69-رويدك يا زمن

محمد صالح القمودي

إبراهيم الكوني

الطبعة الأولى- الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، مصراتة 1998.

الروايات المترجمة

1-الزقاق/ جوزيف كتكوتي

ترجمة: إبراهيم النجمي

الطبعة الأولى – منشورات الشركة العامة للنشر والتوزيع والأعلان، طرابلس، 1978.

2-تحولات الجحش الذهبي/لوكيوس أوليوس

نقلها إلى العربية: د.علي فهمي خشيم

الطبعة الأولى- المنشأة الشعبية للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس، 1980.

الطبعة الثانية – المنشاة الشعبية للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس، 1984.

دراسات عن الرواية الليبية

1-دراسات في الرواية الليبية

سمر روحي الفيصل

الطبعة الأولى – سلسلة كتاب الشعب، العدد 12، المنشاة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس، ديسمبر 1983.

2-نهوض الرواية العربية الليبية

سمر روحي الفيصل

الطبعة الأولى – منشورات اتحاد الكتاب العرب، دمشق، 1990.

_____________________________________________

هوامش:

1-   ط/ الأولى، دار الشرق الأوسط للطباعة والنشر، الإسكندرية 1961.

* كنت قد ذكرت خطأ في إضاءة تاريخية عن الرواية الليبية إن هذه النشأة ترجع إلى بداية الخمسينات من هذا القرن، تحديداً سنة 1952، نشرت هذه الإضاءة في مجلة (الفصول الأربعة) العدد (82)، الصادر في يناير 1998، ص 66.

** هو ابن المرحوم الشيخ على بن موسى، ولد في أواخر القرن الماضي في مدينة طرابلس التي أتم فيها دراسته، التحق بالكلية العسكرية في استنبول حيث تخرج فيها برتبة ضابط في المدفعية في الحرب العالمية الأولى عين رئيسا لقسم مسيرة الجيش في (حوران) بسوريا، ولما نشبت الثورة العربية انضم إلى صفوفها، أصيب بمرض في عينه اضطر معه إلى اعتزال خدمة الجيش، وعين معلما للغة الفرنسية في تجهيز (حماة)، تحت ضغط الحكومة الفرنسية مبرح من الخدمة، ثم أعيد إلى وظيفة معلم في مدارس دمشق الابتدائية ونفي فيها إلى أن أحيل على المعاش، كان أحد أعضاء لجنة الدفاع الطرابلسي البرقاوي التي تأسست عام 1925 في دمشق توفي في 20/6/1952.

2-   ط/ الأولى، مطبعة دمشق، 1371 هـ/ 1952.

3-   الليبيون في سوريا، زين العابدين بن موسى وأحمد أديب بن الحاج، ص 20.

4-   انظر، الببليوغرافية المشروحة، ص276 ط/ 1976، وص 191 ط/ 1980.

5-   دليل المؤلفين، ص 126.

6-   دليل المؤلفين العرب الليبيين، ص 409.

7-   الببليوغرافية المشروحة، ص 146.

8- انظر ثبت بالقصة والرواية، إعداد أسماء الطرابلسي، مجلة الفصول الأربعة، العدد 17 الصادر في مارس 1982، ص 253، كذلك: دراسات في الرواية الليبية، سمر روحي الفيصل، ص 14 و21.

9-   دراسات في الرواية الليبية، سمر روحي الفيصل، ص 13.

*** المصدر السابق، ص 14، 17.

**** نفسه، ص 17، 22.

10-المصدر السابق، ص 22.

مقالات ذات علاقة

من خزانة صحيفة الأسبوع الثقافي

جمعة الترهوني

من خزانة الأسبوع الثقافي

جمعة الترهوني

دراسات في أدب خليفة التليسي

يونس شعبان الفنادي

4 تعليقات

إيناس أبوشهيوة 14 يناير, 2016 at 14:46

لو سمحتم اريد صفحتين من رواية الزقاق لجوزيف كتكوتي التي قام بترجمتها ابراهيم النجمي … صفحة 45 و 46 … وشكرا .

رد
المشرف العام 15 يناير, 2016 at 07:43

أختي الكريمة
سنحاول التواصل مع الأستاذ إبراهيم النجمي بهذا الخصوص.

مودتي

رد
ايمن عجوز 16 سبتمبر, 2020 at 10:15

مرحبا اريد كتاب دراسات في الرواية العربية الليبية للكاتب سمر روحي الفيصل

رد
المشرف العام 17 سبتمبر, 2020 at 05:47

السلام عليكم.. للأسف هذا الكتاب غير متوفر لدينا.

رد

اترك تعليق