شعر

بالوصل

 

خليل الموفق

 

 

فوق الحجر

وفوق الحجر

وبعيدا عن المئذنة وقريبا من الصلاة

إليكم مساءات العمارات السعيدة

ومساءات الأبنية الشاهقة

بالوصل

أتيح لكم….

فرصة ان تبني بالطين وبالحجر

أسقف البنايات

وأسقف الوعود

فهل الكلمات الا حرف صغير

والا بداية سطور منقطة

بالوصل

تترجل بطولات الفاتحين

من على خيولها

وتسقط جيوش الدعارة

وبالوصل

يتيح للمسافر أن يهب للطريق

إنارة أخرى

ولحن من بلاده

وزخرفة الاواني القديمة

وبالوصل

ترى من بيتك

شبابيك العاشقين

تضئ زحمة الفراغ

وبالوصل

تتمهد لك الواح الرسم

والواح الكتابة

بادية بالكلام…….

أخرج من بين يديك

وأرحل لمبتغى الحبر

مقالات ذات علاقة

بالنّهارِ العابر إليكَ

غادة البشتي

الكلمة

علي محمد رحومة

وقوف عند العتبة

حواء القمودي

اترك تعليق