قصة

باص باص باص

.

خرج كعادته كل صباح متأبطاً لحقيبته الغنية بالمقالات والمناشير القصصية إلى ناصية الطريق العام.

تسارعت خطواته في اتجاه الباص الصغير ليقله إلى مثوى عمله الأخير !!!، لكنه اخطأ التوقيت هذه المرة فتأخر بريهة

فكاد أن لايجد وسيلة النقل المناسبة .

صاح بملء فيه لينتبه السائق الذي تجاوز الناصية بعد أن تجاوزه :

باص باص باص

فهبط قائد الباص إليه ودون أن يفكر بمقصد العبارة قام بضربه هو وحشد الركاب!!!.

هامش: باص تعنى بالعامية العربية الأوتوبيس او الحافلة الصغيرة وتعنى بالعامية الليبية المخبرين وكُتاب التقارير السرية

(2)

كتيبة المُخبرين

سقطت أسوار كتيبة الطغاة ، فمارس المُخبرين نشاطهم بدون أسوار .!!!

(3)

الإحصائية النهائية

50000 مابين شهيد وقتيل وجريح وأسير أما البقية فهم الذين سيُعاقبون لأنهم تورطوا مع نظام القذافى

والحصيلة النهائية عنوسة البنات

1/9/2011

مقالات ذات علاقة

آلهة في قبـــو

محمد المصراتي

اصحاب كريم

محمد النعاس

تـبـروري

عزة المقهور

اترك تعليق