أخبار

اليسير يتعرض للسرقة

الطيوب

الشاعر أكرم اليسير


عبر حسابه الشخصي على الفيسبوك، كشف الشاعر “أكرم اليسير” تعرضه لسرقة أدبية مستمرة لأكثر من سنتين، وتركزت السرقات لمجموعة من نصوصه الشعرية التي تنشر عبر حسابه الشخصي، أو على موقع بلد الطيوب.

وعن طريقة اكتشافه لهذه السرقات الأدبية، يقول “اليسير”: (أثناء البحث عن قصيدة لي في محرك الجوجل والتي وجدتها منشورة في موقع بلد الطيوب، فوجئت بها في وقت لاحق منشورة أيضا في موقعين آخرين تحت اسم لا أعرفه؟!! مدعيا أنها له!!)

ويضيف “اليسير”: (بتتبع الاسم على صفحات الفيسبوك، دخلت لصفحة المدعي، فوجدت أغلبها من قصائدي والتي يبدو أنه كلف نفسه حتى عناء تسجيلها صوتيا وينشرها ويشارك بها في المنتديات وينال بها التكريمات والدروع وينشرها في المجلات الأدبية خارج الفيسبوك بكل وقاحة..)

ويعلق “أكرم” أن الحساب الفيسبوكي (آدميتوس آكسينا)، واسمه “آدم صالح” يقوم بانتحال نصوصه ونشرها، والمشاركة بها في المنتديات الثقافية، وقد تحصل على شهادات تميز في ذلك. كما ويضيف: (غنها ليست المرة الأولى التي اتعرض فيها للسرقة، فقد حدث هذا من قبل مع أحدهم من قبل!!!).

للأسف هذه ليست الحالة الأولى، ولن تكون الأخيرة، فهذا الفضاء المفتوح، يتيح للكثير من المدعين التسلق على أكتاف المبدعين الحقيقيين.

ومن هنا ننبه إلى مجموعة من الإجراءات التي تضمن إيقاف مثل هذه السرقات:

  • ضرورة أن يقوم كل أديب، بين الفينة والأخرى بالبحث خلال (جوجل) بطريقة عشوائية. وفي حال اكتشافه لسرقة أحد إبداعاته، من المهم تبيلغ الجهة الناشرة. كما ويمكن الاستعانة ببعض الأدوات في ذلك (هـــــنـــــا).
  • على الجهات والصفحات والمجموعات التي يتقوم بنشر النتاج الأدبي والفكري، أن تتأكد من مصداقية من يقومون بالنشر، من خلال البحث والتأكد من هذه المواد غير منشورة سابقاً، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأسماء غير المعروفة.

مقالات ذات علاقة

بقصر الخلد.. محاضرة عن المالوف والموشحات في ليبيا

المشرف العام

حفل تأبين للفنان التشكيلي الراحل ” خالد بن سلمى ” بسبها

المشرف العام

تاناروت يقيم مهرجانه السينيمائي الأول

المشرف العام

اترك تعليق