المقالة

الوعي بالصالح العام

من أعمال المصور الفوتوغرافي طه الجواشي

الوعي بالصالح العام هو المرحلة التي تنصهر فيها مصلحتك بداخل مصلحة المجموع فترى مصلحتك الخاصة تكمن في المصلحة العامة للجميع فتتجه إلى خدمة الصالح العام أينما كنت ولو بكلمة، تلك المرحلة التي تنهزم فيها الأنا الخاصة بداخلك وينتصر فيها الضمير الجمعي الداعي إلى خدمة الصالح العام، وعندما تعمل لأجل الصالح العام عن اقتناع تام قدر استطاعتك وإمكانياتك فلن يكف ضميرك عن توجيهك وستسمع نداءاته بداخلك، إيعازات الضمير ونداءات الواجب، عندها فقط تعي أنك عمقك ولست سطحك عندها فقط تعي أنك روحك ولست نفسك عندها فقط تعي أنك ضميرك ولست أنانيتك، عندها تعي أن المصلحة الخاصة لا تساوي شيئا أمام المصلحة العامة للجميع، عندها تعي قيمة العمل لأجل صالح الكل وليس العمل لأجل صالح الجزء، وعندها تعي الفرق بين من يقول أعمل لصالحي ومن يقول أعمل لصالحنا، وتعي أن العمل لأجل الصالح العام لا يقدر بثمن ولن تنتظر جزاء ماديا عليه فثمنه أكبر من أن يكون مادة نفسية دنيا إنه قيمة روحية عليا وفضل من الله عظيم، ولا تقلق حيال المادة فالقيمة في المعنى والمادة تتبعه ولكن المعنى لا يتبع المادة بتاتا، المعنى لا يتبع إلا الحكمة أينما وجدت وهي ضالته، والحكمة ضالة المؤمن كما قال سيدنا وقدوتنا محمد رسول الله ورحمته للعالمين صلى الله عليه وعلى آله وسلم، حفظكم الله ورعاكم ووفقكم إلى ما فيه الخير للصالح العام والله ولي التوفيق بيده الخير وهو على كل شيء قدير.

مقالات ذات علاقة

الأراضي المنخفضة: شط الهنشير الهولندي

سعاد سالم

المفردة وإعادة تحديث الشعر

المهدي الحمروني

إذاعة المملكة الليبية

فاطمة غندور

اترك تعليق