أخبار

الهنداوي في روايتين

الطيوب

الروائي سالم الهنداوي؛ رواية ليل بيزنطي، ورواية رحلة نوح الأخيرة.
الروائي سالم الهنداوي؛ رواية ليل بيزنطي، ورواية رحلة نوح الأخيرة.


عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر– بيروت، صدرت نهاية الشهر الماضي روايتان للكاتب والروائي “سالم الهنداوي“. الرواية الأولى بعنوان (رحلة نوح الأخيرة)، أما الثانية فجاءت بعنوان (ليل بيزنطي).

عن الرواية الأولى يقول الروائي “سالم الهنداوي”: (رحلة نوح الأخيرة) تحوي مجموعة روايات قصيرة من بينها رواية “خرائط الفحم” التي صدرت في قبرص منتصف تسعينيات القرن الماضي.
أما عن الرواية الثانية فيضيف “الهنداوي”: (ليل بيزنطي) فقد كتبتها في قبرص كاملة في نهاية التسعينيات وكانت ستصدر عن هيئة الكتاب في مصر عندما طلبها مني صديقي الكاتب الراحل “إبراهيم أصلان”، لتكون ضمن إصدارات السلسلة الثقافية التي يشرف عليها، متباهياً بأنها رواية مصرية بامتياز وتصلح لفيلم سينمائي لمناخها وطقسها السياسي وملامح القاهرة الداكنة، باعتبارها أُمًّا كل العواصم العربية، والتي منها يكون التأثير فاعلاً في الشارع السياسي العربي، غير أن القدر كان أسرع من أن تصدر الرواية في مصر، ورحل “أصلان”.

(ليل بيزنطي) هو الحقيقة الماثلة في المجتمعات العربية، ذلك أن الثورة تعني التغيير، والتغيير يجب أن يبدأ بالإنسان صانع هذا التغيير في السلوك والمعرفة، وهي الثقافة التي كاد أن يكتسبها من حركات التنوير العربية التي قادها مفكرون وكُتّاب كبار خلال مفاصل تاريخية مهمة مرّت بها البلاد العربية، ولم نرتقِ بمستوى سؤال العقل عبر كل تلك المراحل المهمة، فكانت النتيجة هو ما تراه الآن من اضمحلال ومتاهة. 

الجدير بالذكر أن الروايتان تشاركان معرض (الشارقة) الدولي 38 للكتاب، ضمن جناح المؤسسة العربية للدراسات والنشر بالمعرض ( رقم الجناح 17 t القاعة 3. ). والذي يستمر حتى 9 نوفمبر الجاري.

مقالات ذات علاقة

تحت شعار «فنُّنا يجمعُنا»… بنغازي تستعد لاستقبال مهرجان الأغنية الشعبية الليبية

المشرف العام

خوفًا من تفشي فيروس كورونا …فرنسا تقرر إلغاء فعاليات معرض باريس الدولي للكتاب !

مهند شريفة

سبها في النصف الثاني من الستينيات

المشرف العام

اترك تعليق