قصة

النوارس

نوارس

أوقفت سيارتي أطفات المحرك.. أمام فيلا شاغرة في البركة.. شد انتباهي توقفت أتأمل ثمة رجل في متوسط عمره.. يقف في تلك الساحة بين يديه كيس يمتليء بالحبوب يفرغها على الأرض.. تقترب منه نوارس بيضاء تلتهمها وهي ترفرف بأجنحتهامبتهجة وتصدر صوصوات سعيدة الرجل يبذر لها الحب وكأنها تعرفه منذ زمن.. اقتربت منه حييته ابتسمت له وسألته:

– من أين هذه النوارس؟
أجابني:

– انها هاربة من شاطيء الصابري فزعا من الحرب ودوي الرصاص والجوع كل ضحى أكون أنا على موعد معها هنا..

مقالات ذات علاقة

الأثرياء يتسولون أيضًا

المشرف العام

فوزية

المشرف العام

موضوع إنشاء

سالم العبار

اترك تعليق