معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي.
أخبار طيوب عربية

النمر لبلد الطيوب: أكبر معرض دولي للكتاب العربي في دولة غير عربية ينطلق في اسطنبول بمشاركة 207 دار نشر

خاص الطيوب :: منى بن هيبة.

معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي.
معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي.

 

قال رئيس جمعية شام السورية لبلد الطيوب: “ستنطلق فعاليات معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي بصالة بيي كابيه بإسطنبول، في الأول من سبتمبر و يستمر لمدة 9 أيام متتالية،  بمشاركة 207 دار نشر و 15 دولة من العالم في هذا المعرض الرابع الذي يعتبر أكبر معرض للكتاب العربي في دولة غير عربية حيث يمتد على مساحة 5600 متر مربع،  و ذلك بتنظيم من الجمعية السورية للفنون التشكيلية (شام)  بالتعاون مع إتحاد الناشرين الأتراك  و الجمعية العربية ، و برعاية بلدية إسطنبول الكبرى”.

وأوضح النمر أن “ضمن فعاليات المعرض سينظم معرضا فنيا للفنون التشكيلية بعنوان (قراءة في لوحة) و يستمر لمدة 9 أيام متتالية”

مبينا أن “هذا المعرض ليس معرضا تسويقيا لكتاب فحسب بل مهرجان ثقافي أدبي علمي فني شامل يشمل المحاضرات و الندوات و الأمسيات الشعرية و المعارض الفنية ضمن حوالي 70 فعالية مختلفة يقدمها نخبة من أعلام الثقافة و الفن و الأدب”

و أشار النمر إلى أن”من الفعاليات البارزة في معرض إسطنبول للكتاب العربي معرض الفن التشكيلي ( قراءة في لوحة ) الذي يشترك فيه 36 فنانا تشكيليا من أعضاء الجمعية السورية للفنون التشكيلية (شام) ويقدمون فيه أعمالا فنية متنوعة تشمل الرسم و النحت و الفنون التطبيقية و الخط في أكثر من 75 عملا فنيا بتقنيات مختلفة, بالإضافة إلى ورشات عمل فنية يشترك فيها الأطفال من زوار المعرض ويمارسون فيها الرسم و النحت و الخط العربي”.

مؤكدا أن “تهدف هذه الفعالية إلى إيصال رسالة عربية حضارية فنية بصرية إلى كل العالم و المساهمة في دمج الجاليات العربية في المجتمع التركي عن طريق لغة الفن التشكيلي أيضا تنمية الذائقة الفنية و مساعدة المهتمين بمحو الأمية الفنية في قراءة اللوحة الفنية والتعرف على العديد من التقنيات و الأساليب الفنية فضلا عن إتاحة الفرصة أمام الأطفال  و المهتمين بالفنون التشكيلية للقاء الفنانين الكبار و العمل معهم ضمن الورشات الفنية”

مقالات ذات علاقة

العالم توكتوك صغير

إشبيليا الجبوري (العراق)

عصور ما قبل التاريخ في ليبيا في منتدى السعداوي

المشرف العام

التوكتوك الزنجي ملهم

آكد الجبوري (العراق)

اترك تعليق